Go to Contents Go to Navigation

ولاية العمدة "بارك وون-سون" الثالثة لعمودية سيئول تنتهي بشكل مأساوي

جميع العناوين 2020.07.10 11:07
ولاية العمدة "بارك وون-سون" الثالثة لعمودية سيئول تنتهي بشكل مأساوي - 1

سيئول، 10 يوليو(يونهاب) -- اُنتخب "بارك وون-سون" عمدة لسيئول في 27 أكتوبر 2011. وفي ذلك الوقت، كان "بارك" ناشطا في مجال حقوق الإنسان، يبلغ من العمر 55 عاما.

وخاض "بارك" انتخابات عمدة سيئول الفرعية كمرشح مستقل وفاز في الانتخابات.

وكان له تأثير سياسي كبير لفترة طويلة قبل دخوله إلى العالم السياسي.

وفي عام 1994، قاد تأسيس المنظمة المدنية "التضامن الشعبي من أجل الديمقراطية التشاركية". وفي الفترة من 1995 إلى 2002، تولى منصب الأمين العام للمنظمة وساهم في إحراز تقدم في الحركة المدنية.

وفي هذه الفترة، شارك في الحركات المدنية الرئيسية مثل حركة الإصلاح القضائي في عام 1995.

وقبل ذلك، كان محاميا مشهورا في مجال حقوق الإنسان. ودافع عن مختلف القضايا مثل قضية التعذيب الجنسي في بوتشون وقضية المركز الثقافي الأمريكي في بوسان. وكان أحد المحامين لقضية التحرش الجنسي في جامعة سيئول الوطنية في منتصف التسعينات.

وبعد توليه منصب عمدة سيئول، قام بتغيير إطار إدارة سيئول بناء على حياته المهنية كناشط مدني ومحامي حقوق إنسان.

وفاز في الانتخابات المحلية في 4 يونيو 2014 لينجح في الحفاظ على منصبه.

وقبل فوزه بالولاية الثانية، كان يقول إنه لا نية له في خوض الانتخابات الرئاسية. لكن أصبح ضمن قائمة المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية بعد فوزه بالولاية الثانية.

وفي عام 2015 عندما اجتاحت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) البلاد، تصدر قائمة المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية في استطلاعات الرأي العام بفضل اتخاذ إجراءات حاسمة مثل الكشف عن المعلومات بشكل شفاف.

وفي 14 يونيو 2018، فاز في الانتخابات المحلية للولاية الثالثة. وكان من المقرر أن تنتهي ولايته الثالثة في 30 يونيو 2022.

وكان من المتوقع أن يشغل منصب عمدة سيئول لمدة 11 سنة و8 أشهر أو 3,900 يوم في حال إتمام ولايته الثالثة.

وخلال توليه منصبه، قام باستمرار بإيلاء اهتمام بقضايا الشباب والرفاه والبيئة وركز على حماية الضعفاء، قائلا إنه لا يهتم بالشعبية.

وفي يوم 8 يوليو الجاري، أعلن عن سياسة "نسخة سيئول من الصفقة الجديدة الخضراء"، وهي سياسة صديقة للبيئة للاستجابة لعصر ما بعد كورونا.

لكنه ألغى جميع الفعاليات في جدول أعماله بالكامل في صباح يوم 9 يوليو وأبلغت ابنته الشرطة عن اختفائه. وتم العثور عليه ميتا فجر اليوم الجمعة.

ومن المعروف أن سكرتيرة سابقة له رفعت مؤخرا دعوى قضائية ضده بتهمة التحرش الجنسي.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك