Go to Contents Go to Navigation

(لقاء يونهاب)السفير الروسي : مشاريع التعاون بين الكوريتين وروسيا ستسهم في الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية

مقابلات 2020.07.07 11:25
(لقاء يونهاب)السفير الروسي : مشاريع التعاون بين الكوريتين وروسيا ستسهم في الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية - 1

سيئول، 7 يوليو(يونهاب) -- أعرب السفير الروسي لدى كوريا الجنوبية "أندري كوليك" عن قلقه إزاء تصاعد التوترات بين الكوريتين، داعيا إلى استئناف الحوار البناء.

وقال السفير كوليك في مقابلة مع وكالة يونهاب للأنباء يوم الاثنين، إن تصاعد التوترات الدوري، مثل تدهور العلاقات بين الكوريتين، يثير القلق العميق.

وعبر عن أمله في أن تمارس الكوريتان أكبر قدر من ضبط النفس وأن تتحملا المسؤولية الكاملة عن الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية وأن تعودا إلى الحوار البناء.

وذكر أن مشاريع التعاون الثلاثية بين الكوريتين وروسيا لن تؤدي إلى المنافع الاقتصادية فقط، بل ستمثل عاملا مهما في استقرار الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وقال إن بلاده تصر على موقفها المتمثل في أنه يجب أن تكون مشاريع التعاون بين الكوريتين وبين الكوريتين وروسيا على رأس الأولويات في حال تخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

وأضاف أن الكوريتين إذا قامتا بمشاريع التعاون مثل ربط السكك الحديدية وأنابيب الغاز وشبكة الكهرباء، ومجمع كيسونغ الصناعي، والرحلات السياحية إلى جبل كومكانغ، فسوف تبدآن في التفكير بشكل بناء للغاية، دون التفكير في إشعال التوترات.

وفيما يتعلق بالتوترات في شبه الجزيرة الكورية، مثل تفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من قبل كوريا الشمالية، قال إنه يأمل في أن تبحث الكوريتان عن سبل لاستئناف الحوار.

وذكر أن الكوريتين شهدتا مثل هذه التوترات في الماضي، لكنهما تغلبتا على الأوقات المتوترة بطريقة ما وعادتا إلى الحوار.

وأضاف، "نأمل مخلصين في انتهاء فترة التوترات المتزايدة واستعادة خطوط الاتصال بين الكوريتين، والتي تعتبر حاسمة للاستقرار وإمكانية التنبؤ والمنفعة المتبادلة."

وبخصوص دور روسيا في الجهود لاستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، قال إن بيونغ يانغ مستقلة تماما وليس من الصحيح التخيل أنها ستتحرك بموجب أوامر من بكين أو موسكو.

وبشأن احتمال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الجنوبية في غضون هذا العام، قال إن الرئيس بوتين تلقى دعوة من الرئيس مون جيه-إن وقبل هذه الدعوة.

وأضاف "لا نعرف متى يمكن زيارة كوريا في هذا الوقت بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن الدعوة لا تزال صالحة."

وفيما يخص العلاقات بين كوريا الجنوبية وروسيا، التي تحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الثلاثين لإقامتها، قال "على الرغم من الصعوبات المختلفة الناجمة عن كورونا، يجب أن نفخر بتطوير العلاقات بين البلدين خلال الـ 30 سنة الماضية. لقد كانت لدينا علاقات جميلة ومستقرة معا."

وأشاد بالانضباط الاجتماعي والوعي عالي المستوى اللذان يظهرهما الشعب الكوري الجنوبي في مواجهة فيروس كورونا، قائلا إن كوريا الجنوبية وروسيا تتعاونان بشكل وثيق في مجال الحجر الصحي.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك