Go to Contents Go to Navigation

(جديد)اختيار وزير للوحدة ورئيس للاستخبارات ومستشار رئاسي للأمن جدد

جميع العناوين 2020.07.03 17:06
(جديد)اختيار وزير للوحدة ورئيس للاستخبارات ومستشار رئاسي للأمن جدد - 1
رئيس الاستخبارات الجديد المعين بارك جي وون

سيئول، 3 يوليو(يونهاب) -- رشح الرئيس مون جيه-إن النائب البرلماني للدورة الرابعة عن الحزب الديمقراطي الحاكم لي إن-يونغ(56 عاما) وزيرا جديدا للوحدة ، واختار سيو هون(66 عاما) رئيس الاستخبارات الوطنية مستشارا رئاسيا للأمن الوطني اليوم الجمعة.

كما رشح الرئيس مون النائب البرلماني السابق بارك جي-وون(78 عاما) عن حزب معيشة الشعب المعارض رئيسا جديدا لقيادة الاستخبارات الوطنية ، مع تعيين إيم جونغ-سيوك رئيس سكرتارية الرئاسة السابق وجونغ إي-يونغ المستشار الرئاسي السابق مستشارين خاصين للشؤون الدبلوماسية والأمنية وفقا لما ذكره المتحدث باسم المكتب الرئاسي كانغ مين-سيوك.

ويعتبر هذا تعديلا في جبهة الأمن الوطني التي تعلب دور التحكم في القضايا المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية على رأسها العلاقات بين الكوريتين.

وتفسر هذه التعديلات بأنها اجراءات هادفة للبحث عن مخرج في العلاقات المتأزمة بين الكوريتين وذلك من خلال تغيير القوى العاملة .

وقام الرئيس مون بتعيين الذين لعبوا دور القابلة في ولادة لقاءات القمة بين الكوريتين في الصفوف الأمامية.

ولعب رئيس الاستخبارات المرشح بارك جي-وون دورا مهما في عقد أول لقاء قمة بين الكوريتين عام 2000، بينما تدخل المستشار الرئاسي للأمن الوطني المرشح سيو هون في إجراءات السلام في شبه الجزيرة الكورية بالإضافة الى الـ 3 لقاءات قمة عام 2018م.

ويعتبر بارك جي وون وهو النائب البرلماني السابق للدورة الرابعة، مقرب رئيسي للرئيس الأسبق كيم داي جونغ، حيث تولى مناصب مستشار رئاسي للإعلام ورئيسا لسكرتارية الرئاسة ووزيرا للثقافة والسياحة أيضا.

ويعتبر تعيين بارك الأول من نوعه الذي رشح فيه الرئيس مون شخصية من المعارضة في منصب على مستوى وزير الدولة.

وبالنسبة لوزير الوحدة المرشح لي إن-يونغ هو رئيس الكتلة البرلمانية السابق للحزب الديمقراطي الحاكم ، هو خبير في العلاقات بين الكوريتين حيث تولى منصب رئيس لجنة تطوير العلاقات بين الكوريتين والوحدة البرلمانية.

ويعتبر " لي " أيضا رائدا للحركة الديمقراطية، حيث كان أول رئيس للمجلس الاستشاري العام لممثلي الطلاب الجامعيين في الثمانينات من القرن الماضي.

وقال المتحدث " كانغ " إن وزير الوحدة المرشح لي هو أنسب شخصية لحل علاقات الكوريتين المتأزمة بصورة إبداعية وقيادية وباستطاعته دفع التصالح والتعاون بين الكوريتين وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ".

بينما أن المستشار الرئاسي للأمن الوطني سيو هون هو رئيس الاستخبارات وخبير في الدبلوماسية والأمن ، حيث عمل خلال السنوات الثلاث الماضية رئيسا للاستخبارات وقام بتنسيق القضايا المتعلقة بلقاءات القمة بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من القضايا الخاصة بشبه الجزيرة الكورية.

كما أن المستشار الرئاسي الخاص للدبلوماسية والأمن إيم جونغ-سيوك هو أول رئيس لسكرتارية الرئاسة لحكومة الرئيس مون، وسبق أن عبر عن عزمه في مساهمته في تطوير العلاقات بين الكوريتين في القطاع المدني عندما تولى منصب رئيس مؤسسة التعاون الاقتصادي والثقافي بين الكوريتين في الشهر الماضي.

وتولى المستشار الرئاسي الخاص للدبلوماسية والأمن جونغ إي يونغ، منصب أول مستشار رئاسي لشؤون أمن الوطن لحكومة الرئيس مون وبقي في الخط الأمامي لشؤون شبه الجزيرة الكورية خلال السنوات الثلاث الماضية.

(انتهى)

وزير الوحدة المرشح لي إن يونغ
المستشار الرئاسي للامن المعين سيو هون
المستشار الرئاسي الخاص للدبلوماسية والأمن المعين إيم جونغ سيوك
المستشار الرئاسي الخاص للدبلوماسية والأمن المعين جونغ إي -يونغ

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك