Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزيرة الخارجية : نبذل الجهود الشاملة لعودة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار

كوريا والعالم 2020.07.02 19:34
(جديد) وزيرة الخارجية : نبذل الجهود الشاملة لعودة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار - 1

سيئول، 2 يوليو (يونهاب) -- ناقشت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة سبل تحسين المنتدى الثنائي الذي تم تشكيله لتنسيق السياسات تجاه كوريا الشمالية وأُطلِق عليه «مجموعة العمل»، بعد انتقادات وجهتها كوريا الشمالية حيث وصفت مجموعة العمل بأنها العائق الرئيسي أمام التعاون بين الكوريتين.

وقالت وزيرة الخارجية "كانغ كيونغ-هوا" إن كبير المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية "لي دو-هون" ناقش تلك القضية عندما زار واشنطن الشهر الماضي، لإجراء محادثات مع نظيره الأمريكي ونائب وزير الخارجية "ستيفن بيغون" ومسؤولين أمريكيين آخرين.

وقد جاءت زيارة "لي" بعد فترة وجيزة من قيام كوريا الشمالية بتفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين، كما انتقد الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" سيئول بشدة لعدم استطاعتها متابعة التعاون بين الكوريتين بصورة مستقلة عن الولايات المتحدة، وأشارت إلى مجموعة العمل كمثال رئيسي على ذلك.

وقالت "كانغ" خلال مؤتمر صحفي إن وزارة الخارجية وكذلك الولايات المتحدة تقدِّر أن مجموعة العمل كانت تعمل بشكل فعال إلى حد كبير، مضيفة: "لكننا ندرك أيضًا المخاوف المحلية بشأن ذلك".

وقد شكلت سيئول وواشنطن مجموعة العمل في نوفمبر 2018 لتنسيق نهجهما بشأن نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية والمساعدات الإنسانية وإنفاذ العقوبات والعلاقات بين الكوريتين.

وخلال المؤتمر الصحفي، تعهدت "كانغ" ببذل جهود "شاملة" لتهيئة الأجواء لعودة بيونغ يانغ إلى الحوار.

وأشارت كانغ أيضًا إلى أن واشنطن كررت استعدادها لاستئناف الحوار مع بيونغ يانغ، فضلًا عن استعدادها لاتخاذ "موقف مرن".

وفي إشارة على ما يبدو إلى زيارة "بيغون" المخطط لها إلى كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل، قالت "كانغ" إن وزارتها تضغط من أجل تحقيق "زيارة رفيعة المستوى" إلى سيئول هذا الشهر.

من ناحية أخرى، تطرقت الوزيرة إلى جهود سيئول وطوكيو لمعالجة الخلاف بينهما بشأن قيود التصدير اليابانية والعمل القسري في زمن الحرب، وقالت الوزيرة إن "الفجوات" بين البلدين كبيرة.

وقالت: "نعتقد أنه من خلال الحوار قد وسعنا عمق التفاهم المتبادل، لكن الخلافات لا تزال كبيرة، ولم يتم بعد حل قضية قيود الصادرات اليابانية".

كما أكدت كانغ من جديد أن سيئول وواشنطن لم تناقشا تخفيض حجم القوات الأمريكية خلال مفاوضاتهما حول كيفية تقاسم تكلفة نشر القوات الأمريكية في كوريا، بموجب الاتفاق المسمى «اتفاقية التدابير الخاصة».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك