Go to Contents Go to Navigation

(جديد) مون يحث كوريا الشمالية على إنهاء الحرب الكورية رسميًّا

كوريا الشمالية 2020.06.25 23:13
(جديد) مون يحث كوريا الشمالية على إنهاء الحرب الكورية رسميًّا - 1

سيئول، 25 يونيو (يونهاب) -- دعا الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن" كوريا الشمالية اليوم الخميس إلى الانضمام إلى خطوة جريئة لإنهاء الحرب الكورية رسميًّا في مبادرة للسلام، لكنه أرسل معها رسالة تحذير واضحة، في الحفل الذي أقيم بمناسبة الذكرى السنوية السبعين لاندلاع الحرب الكورية.

وقال "مون" في خطاب ألقاه في الحدث الذي عُقِد في قاعدة سيئول الجوية في مدينة سونغنام جنوب سيئول: "لا يمكننا إحياء ذكرى الحرب الكورية بطريقة حقيقية، وذلك لأنها لم تنتهِ رسميًّا بعد"، في إشارة إلى أن الحرب انتهت بوقف إطلاق النار، وليس معاهدة سلام، مما يعني أن الكوريتين من الناحية الفعلية في حالة حرب.

وأعرب "مون" عن أمله في أن يبادر الشمال "إلى مبادرة لإنهاء الحرب الأكثر حزنًا في تاريخ العالم".

وأضاف "مون": "إذا كنا سنتحدث عن الوحدة، فعلينا تحقيق السلام أولًا، وبعد أن يستمر السلام سنتمكن من الوصول إلى باب الوحدة أخيرًا".

وأكد مجددًا أنَّ كوريا الجنوبية ليس لديها نية لفرض نظامها على الجار الشيوعي، وشدد على أهمية بناء السلام أولًا.

وقال: "نسعى إلى تحقيق السلام ونعتزم العيش معًا بشكل جيد"، وأضاف: "سنبحث باستمرار عن طرق تعود بالنفع المتبادل على الكوريتين من خلال السلام. وقبل الحديث عن الوحدة، آمل أن نصبح جيرانًا ودودين أولًا".

وقد أعلنت كوريا الشمالية أمس فجأةً عن قرارها بتعليق "خطط العمل العسكري" ضد الجنوب، وهو تحول يأتي بعد أسابيع من تدهور العلاقات، كان أبرزها القطع أحادي الجانب لجميع خطوط الاتصالات الثنائية وهدم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين.

ويعتبر الكثيرون أن الاتفاق العسكري الذي تم التوصل إليه بشق الأنفس بين الجانبين عام 2018 قد أُلغِيَ فعليًّا، ولكن لا تزال نوايا نظام "كيم جونغ-أون" غير مؤكدة.

وحذر "مون" من أنه إذا كانت كوريا الجنوبية تعارض الحرب سعيًا إلى تحقيق السلام، فإنَّ كوريا الشمالية ستواجه "ردًّا حازمًا" في حالة تهديد المواطنين في البلاد.

وأضاف الرئيس: "إذا هدد أي شخص سلامة وأرواح شعبنا، فسوف نرد بحزم. إنَّ قدراتنا الدفاعية الوطنية قوية بما يكفي لصد أي استفزاز من أي اتجاه".

وقال: "نحن نستعد لنقل حق قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب من واشنطن إلى سيئول، بناء على قوتنا الخاصة، سندافع عن السلام ونبنيه دون فشل".

وقبل إلقاء الرئيس مون للكلمة التذكارية في الحفل الذي أقيم بمناسبة الذكرى السنوية السبعين لاندلاع الحرب الكورية، كرَّم الرئيس رفات 147 جنديًا كوريًا جنوبيًا قتلوا في الحرب الكورية.

وقال "مون" أمام مجموعة من المحاربين القدامى في كوريا الجنوبية والأجانب: "ما نحتاجه الآن هو تذكر التضحيات التي لا تعد ولا تحصى والتي أصبحت الأساس لحرية اليوم والسلام والازدهار والاعتزاز بأنفسنا".

ثم منح "مون" وسام الاستحقاق العسكري لأحد المحاربين القدامى الذين ما زالوا على قيد الحياة، وقدم ميداليتين أخريين لجنديين راحلين.

وقد تم تسليم رفات 147 من القتلى إلى كوريا الجنوبية من وكالة أسرى ومفقودي الحروب التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية (DPAA) بعد العثور عليها خلال عملية التنقيب المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي جرت في الفترة من 1990 و1994 على أراضي كوريا الشمالية، أو بعد إعادتها إلى الولايات المتحدة من الشمال بعد القمة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في سنغافورة في يونيو 2018.

ويهدف حدث الذكرى السنوية الذي عقد تحت عنوان «تحية للأبطال»، إلى إظهار الاحترام للجنود الذين قُتِلوا في الحرب، وإثبات التزام سيئول بالتعاون الودي مع الدول الاثنتين والعشرين التي قاتلت إلى جانبها ضد غزو كوريا الشمالية، تحت علم الأمم المتحدة.

وفي الحفل وقف الحضور البالغ عددهم 300 شخصًا في صمت احترامًا للجنود، في حين تم إطلاق 21 طلقة وهي التحية العسكرية المكافئة لرئيس الدولة.

وقد تم تقييد عدد المشاركين في الحفل مراعاة لظروف تفشي فيروس كورونا الجديد، كما بدأ الحفل بعد غروب الشمس مراعاة لصحة كبار السن في فصل الصيف.

(جديد) مون يحث كوريا الشمالية على إنهاء الحرب الكورية رسميًّا - 2
(جديد) مون يحث كوريا الشمالية على إنهاء الحرب الكورية رسميًّا - 3

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك