Go to Contents Go to Navigation

(جديد) عودة رفات 147 جنديًّا كوريًّا قتلوا في الحرب الكورية إلى وطنهم بعد 70 عاما

جميع العناوين 2020.06.24 20:11
(جديد) عودة رفات 147 جنديًّا كوريًّا قتلوا في الحرب الكورية إلى وطنهم بعد 70 عاما - 1

سيئول، 24 يونيو (يونهاب) -- عادت رفات مجموعة من الجنود الكوريين الجنوبيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية اليوم الأربعاء إلى الوطن من هاواي، عشية الذكرى السنوية السبعين لاندلاع الحرب الكورية.

وقالت وزارة الدفاع إن طائرة التزويد بالوقود التابعة للقوات الجوية الكورية الجنوبية "KC-330" التي كانت تحمل رفات 147 عسكريًّا كوريًّا جنوبيًّا، وصلت في الساعة 5:04 بعد ظهر اليوم إلى مطار سيئول في مدينة سونغنام بإقليم كيونغ كي بعد مغادرة هاواي الأمريكية.

وأضافت الوزارة إن الوفد الكوري الجنوبي المؤلف من 48 عضوا، برئاسة نائب وزير الدفاع بارك جيه-مين، كان قد سافر إلى هاواي يوم الأحد على متن الطائرة "KC-330" من أجل استعادة الرفات.

وتم تسليم رفات 147 من القتلى إلى كوريا الجنوبية من وكالة أسرى ومفقودي الحروب التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية (DPAA) بعد العثور عليها خلال عملية التنقيب المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي جرت في الفترة من 1990 و1994 على أراضي كوريا الشمالية أو بعد إعادتها إلى الولايات المتحدة من الشمال بعد القمة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في سنغافورة في يونيو 2018.

وبعد جولتين من مراجعات الطب الشرعي المشتركة منذ العام الماضي، أكدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أن الرفات لكوريين جنوبيين، وفقا للوزارة.

وتم حشد 6 من مقاتلي القوات الجوية لتوفير التغطية الجوية عند دخول الطائرة إلى منطقة تحديد الهوية الدفاعية الجوية الكورية، تكريما للجنود التي قتلوا في الحرب الكورية، وفقا للوزارة.

وجمعت مراسم التسليم في هاواي حوالي 100 مسؤول من كلا الجانبين، بما في ذلك الأدميرال فيل ديفيدسون، قائد منطقة المحيطين الهندي والهادئ ورئيس أركان قيادة الأمم المتحدة.

وفي خطوة رمزية، تم تغيير علم الولايات المتحدة الذي يلف التابوت الذي يضم الرفات إلى علم الأمم المتحدة قبل استبداله أخيرًا بعلم كوريا الجنوبية.

وهذه هي المرة الرابعة التي تتم فيها استعادة رفات جنود كوريين جنوبيين إلى الوطن من خلال عملية التحديد المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. وجاءت الأولى في عام 2012 لرفات 12 جنديا، والثانية في عام 2016 لرفات 15 جنديا، والثالثة في عام 2018 لرفات 65 جنديا.

وقال نائب الوزير بارك "هذه العودة ستوطد التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. وهذا دليل على التزام البلدين بالواجب النبيل المتمثل في رعاية أولئك الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الأمة".

وذكرت الوزارة أن الحكومة الكورية ستبدأ قريبا عملية تحديد هويات الرفات.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك