Go to Contents Go to Navigation

منافذ إعلامية كورية شمالية تسحب عشرات المقالات التي تنتقد كوريا الجنوبية

كوريا الشمالية 2020.06.24 16:30
منافذ إعلامية كورية شمالية تسحب عشرات المقالات التي تنتقد كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 24 يونيو(يونهاب)-- سحبت منافذ دعائية شمالية مقالاتها التي انتقدت فيها كوريا الجنوبية بشكل جماعي بعد أن أبلغ الإعلام الرسمي في الشمال عن قرار القائد كيم جونغ-أون بتعليق "خطة العمل العسكري" ضد الجنوب.

وقرر "كيم" تعليق الخطط العسكرية ضد كوريا الجنوبية خلال اجتماع تمهيدي للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم يوم الثلاثاء، وفقا لما أفادت به وكالة الأخبار المركزية الكورية الشمالية دون توضيح الأسباب.

يأتي هذا على نحو مفاجئ نظرا إلى أنه كان يتوقع على نطاق واسع أن يعقد الشمال اجتماعا للجنة العسكرية لتأييد التصرفات العسكرية التي هددت بها بيونغ يانغ غضبا من فشل سيئول في منع منشقين وناشطين من إرسال منشورات مناهضة لبيونغ يانغ.

وسحبت منافذ إعلامية شمالية بما يشمل موقع "جمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية اليوم" وموقع "ميريه" عشرات القصص والمقالات التي تنتقد كوريا الجنوبية على خلفية قضية المنشورات بعد ساعات من رفعها على الموقعين.

وبشكل خاص، رفع موقع جمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية اليوم 6 مقالات تنتقد كوريا الشمالية في وقت سابق من اليوم، ولكن لا يمكن إيجادها حاليا. وبالنسبة لموقع "ميريه"، فعلى ما يبدو سحب جميع المقالات التي تنتقد كوريا الجنوبية التي رفعها في وقت سابق.

وأكدت وزارة الوحدة الجنوبية أن الموقعين سحبا هذه المقالات .

بالإضافة إلى هذا، لم تنشر أي منافذ إعلامية شمالية رسمية بما يشمل رودونغ شينمون، الجريدة الرسمية لحزب العمال الحاكم ومينجو جوسون، المتحدثة باسم الحكومة أي مقالات تنتقد كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء.

ويعد هذا أمرا جديرا بالإشارة نظرا لأن وسائل الإعلام الحكومية الشمالية كانت تنتقد كوريا الجنوبية بشكل شبه يومي على إثر فشل الأخيرة في منع المنشقين الشماليين من إرسال منشورات مناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود.

ويتنامى التوتر في شبه الجزيرة الكورية على إثر اتخاذ كوريا الشمالية سلسلة من الخطوات الانتقامية ضد ما وصفته ب"العدو". فقامت بقطع جميع خطوط التواصل عبر الحدود بين الكوريتين، وحتى أنها فجرت مكتب التواصل المشترك الذي تم تأسيسه بقرية كيسونغ الحدودية كنتيجة لقمة 2018 بين الزعيمين الجنوبي والشمالي.

وهددت بيونغ يانغ بإعادة نشر القوات التي تم نزع السلاح منها بموجب اتفاقيات وقعت بين البلدين تخص مشاريع تجارية مشتركة، وهددت باستئناف "جميع أنواع الأنشطة العسكرية المنتظمة" بالقرب من الحدود.

وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الشمالية الرسمية يوم السبت عن أن بيونغ يانغ تتحضر لإرسال 12 مليون منشور مناهض لكوريا الجنوبية باستخدام 3000 بالون عملاق وغيرها من الوسائل، موضحة أن وقت "العقاب الانتقامي" يقترب.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك