Go to Contents Go to Navigation

القلق يجتاح بوسان خوفا من تفشي الفيروس في المدينة إثر الإبلاغ عن إصابات بين بحارة روس

جميع العناوين 2020.06.24 15:47
القلق يجتاح بوسان خوفا من تفشي الفيروس في المدينة إثر الإبلاغ عن إصابات بين بحارة روس - 1

سيئول، 24 يونيو(يونهاب)-- يتنامى القلق من تفشي وباء كورونا بين مواطني مدينة بوسان الساحلية، حيث أبلغت سلطات المدينة عن اكتشاف إصابة 17 بحارا روسيا على الأقل بالفيروس بعد وصولهم إلى المدينة الساحلية ومخالطتهم لما يقارب 200 عامل كوري بالميناء.

وقال بعض المواطنين يوم الأربعاء إن التواصل المباشر بين البحارة الروس المصابين والعمال الكوريين كان من الممكن منعه إذا قامت سلطات الميناء بتفتيش حجر صحي شامل على سفينة الشحن القادمة من روسيا حيث يتجاوز عدد المصابين بالفيروس 590,000 إصابة.

وقد وصلت السفينة الروسية "آيس ستريم" (Ice Stream) المبردة التي تزن 3,933 طنا وعلى متنها 21 بحارا لميناء جامتشون ببوسان الساعة الثامنة صباح يوم الأحد، وهي تنقل منتجات بحرية مجمدة بعد مغادرتها من فلاديفوستوك بروسيا في يوم 16 يونيو.

وأجرت سلطات الميناء حجرا صحيا إلكترونيا على السفينة، بشرط عدم نزول البحارة من السفينة. وعلى عكس عمليات التفتيش المباشرة، يسمح الحجر الصحي الإلكتروني للمسؤولين بتلقي ومراجعة المستندات بما يشمل التقارير الصحية وتقارير أسئلة الحجر الصحي وسجلات الرحلات عبر الكمبيوتر.

القلق يجتاح بوسان خوفا من تفشي الفيروس في المدينة إثر الإبلاغ عن إصابات بين بحارة روس - 2

واستلمت السفينة شهادة حجر صحي وإذنا بدخول الميناء بعد أن أبلغت أن جميع البحارة على متنها لا يعانون من أي مشاكل صحية وبدأت عملية تفريغ الحمولة صباح يوم الأحد. ووفقا لما ورد، عمل البحارة الروس مع مئات من عمال الشحن الكوريين حتى دون ارتداء كمامات واقية للوجه. وأثناء عمليات التفريغ خالط ما لا يقل عن 170 ملاحا كوريا البحارة الروس. ومن المخطط خضوع جميع الكوريين المخالطين للبحارة الروس لاختبار تشخيص كورونا.

وهُرع مسؤولو الميناء إلى السفينة بعد أن تم إبلاغهم من قبل وكيل الشحن صباح يوم الاثنين بأن قبطان السفينة الروسية تم تبديله قبل وقت قصير من مغادرة السفينة الأراضي الروسية، على إثر اكتشاف إصابته بكورونا. ويزعم كذلك أن ما لا يقل عن 10 بحارة روس على الأقل تواصلوا على نحو وثيق مع القبطان المصاب. بيد أنه لم يتم إبلاغ السلطات الكورية بهذه المعلومات.

وتشمل الانتقادات التقارير غير الصحيحة من الجانب الروسي بالإضافة إلى إجراءات الحجر الصحي المتراخية من قبل السلطات المحلية، ما تسبب في إثارة القلق من احتمال تفشي الفيروس بشكل جديد في بوسان. وأشاروا إلى أنه كان من الضروري إجراء فحص حجر صحي على متن السفينة، مع الوضع في الاعتبار أن عدد مرضى الفيروس في روسيا يقترب في الوقت الراهن من 600 ألف مصاب.

يتحرك مكتب بوسان الإقليمي للمحيطات ومصايد الأسماك في وقت متأخر لإضافة روسيا إلى قائمة الدول التي تخضع لتفتيش حجر صحي مباشر على متن السفن. وتخضع حاليا السفن القادمة من 3 دول وحسب هي الصين وإيران وإيطاليا لفحص الحجر الصحي المباشر.

واكتشف مسؤولو الحجر الصحي في بوسان أن 3 من البحارة تظهر عليهم أعراض ارتفاع الحرارة، ثم ظهرت نتيجة اختبارات 16 بحارا إيجابية.

توقفت عملية تفريغ البضائع من السفينة الروسية الساعه 11 صباحا يوم الاثنين، بيد أن البحارة الروس كانوا قد تواصلوا بالفعل مع 200 عامل كوري، وفقا للسلطات.

وعلى نحو منفصل، تم الإبلاغ عن إصابة 21 بحارا من سفينة شحن روسية أخرى مملوكة لنفس الشركة المالكة لسفينة "آيس ستريم"، وصلت بوسان قبل 3 أيام. وتم نقل جميع المرضى الروس لمركز بوسان الطبي لتلقي العلاج مجانا من قبل الحكومة الكورية.

وتحقق السلطات الكورية في مطار بوسان عن سبب حجب الشركة الروسية المعلومات عن تفشي الفيروس في ميناء فلاديفوستوك وفشلها في الالتزام بمنع البحارة من النزول أو الإبلاغ عن البحارة الثلاثة الذين ظهرت عليهم أعراض الحمى.

وتراقب السلطات في بوسان عن كثب الوضع في ميناء "جامتشون" تخوفا من احتمال تفشي الفيروس في المدينة، وانتقاله من المرضى الروس.

وأشارت السلطات إلى أنه لحسن الحظ، ظهرت اختبارات تشخيص فيروس كورونا على 6 عمال كوريين إصلاح زاروا السفينتين الموبؤتين سلبية.

ويتولى حوالي 340 ملاحا تفريغ المنتجات المجمدة في ميناء جامتشون، من بينهم يعتقد أن 124 عاملا تواصلوا عن قرب مع البحارة الروس، فوجهت لهم أوامر بالعزل الذاتي في منازلهم.

هذا وأبلغت كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء عن 51 حالة إصابة بالفيروس، ما يرفع حصيلة الإصابات الكلية إلى 12,535 إصابة. ووصل عدد المصابين في مدينة بوسان إلى 152 حالة إصابة.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك