Go to Contents Go to Navigation

وزير الدفاع: تدمير الشمال مبنى الاتصال المشترك بين الكوريتين لا يمثل انتهاكا لاتفاقية 19 سبتمبر العسكرية

جميع العناوين 2020.06.22 17:09

" لا بوادر لاختبار صاروخي الآن، لكن المراقبة جارية لإمكانية القيام به "

وزير الدفاع: تدمير الشمال مبنى الاتصال المشترك بين الكوريتين لا يمثل انتهاكا لاتفاقية 19 سبتمبر العسكرية - 1

سيئول، 22 يونيو(يونهاب) -- صرح وزير الدفاع الكوري الجنوبي جيونغ كيونغ-دو اليوم الاثنين أن مسألة تفجير كوريا الشمالية لمبنى الاتصال المشترك بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في الأسبوع الماضي، لا علاقة لها باتفاقية 19 سبتمبر العسكرية الموقعة بين الجانبين.

وذكر ذلك الوزير جيونغ في اجتماع اللجنة الدفاعية البرلمانية المنعقدة اليوم، قائلا " ان اتفاقية 19 سبتمبر تشمل مجموعة من الإجراءات الهادفة الى الحد من الاشتباك العسكري العابر بين البلدين، ولا علاقة لها بمكتب الاتصال المشترك.

وأجاب جيونغ على السؤال حول ما اذا كان يرى ان عملية التدمير لا تعتبر انتهاكا للاتفاقية العسكرية، بأنه يرى ذلك حتى الوقت الراهن .

وحول تحركات الشمال لبناء غواصة بهدف إطلاق الصواريخ البالستية منها ، قال جيونغ " تأكدنا من وجود تحركات مستمرة متعلقة بهذه المسألة، غير أنه من غير الملائم القول بأنه تم تطويرها أم لا ".

وقال إن الجيش يتابع مختلف التحركات العسكرية في كوريا الشمالية سواء كانت متعلقة بالصواريخ البالستية عابرة للقارات أو صواريخ بالستية منطلقة من الغواصات، غير أنه من الصعوبة بمكان تحديد نسبة بالضبط لإمكانية إطلاق الصواريخ.

يشار الى أن اتفاقية 19 سبتمبر تضمن إغلاق أكشاك المراقبة داخل المنطقة المنزوعة السلاح من الجانبين وسحب الأسلحة النارية الثقيلة وخفض القوات العسكرية في منطقة الحراسة المشتركة ووقف عمليات الاعتداء برا وبحرا وجوا والبحث المشترك عن رفات موتى الحرب وغيرها.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك