Go to Contents Go to Navigation

مون ينادي بـ"ديمقراطية أكبر" في كوريا الجنوبية في ذكرى إحدى الانتفاضات التاريخية بالبلاد

سياسة 2020.06.10 14:09
مون ينادي بـ"ديمقراطية أكبر" في كوريا الجنوبية في ذكرى إحدى الانتفاضات التاريخية بالبلاد - 1
مون ينادي بـ"ديمقراطية أكبر" في كوريا الجنوبية في ذكرى إحدى الانتفاضات التاريخية بالبلاد - 2

سيئول، 10 يونيو (يونهاب) -- زار الرئيس مون جيه-إن اليوم الأربعاء موقعا رمزيا للغاية في تاريخ الديمقراطية الكورية، في ذكرى انتفاضة 1987 ضد حكم جيون دو-هوان الاستبدادي.

وشارك الرئيس في مراسم وطنية إحياء لذكرى مظاهرات 10 يونيو الديمقراطية التي أدت إلى تعديل دستوري سمح للمواطنين باختيار الرئيس بأنفسهم.

وأقيم الاحتفال في القاعة التذكارية للديمقراطية وحقوق الإنسان، التي تقع في يونغسان بوسط سيئول، حيث تم إحضار الكثير من النشطاء المدافعين عن الديمقراطية والذين اتهموا بوجود علاقة بينهم وبين كوريا الشمالية، ومعظمهم من طلاب الجامعات، حيث خضعوا لاستجواب قاسي من الشرطة في السبعينات والثمانينات.

وفي يوم 14 من يناير لعام 1987 تم تعذيب بارك جونغ -تشول، الطالب في جامعة سيئول الوطنية حتى الموت في واحد من مباني ناميونغ دونغ سيئة السمعة. وأثار الكشف المتأخر عن تعذيب المحققين له بوضع رأسه تحت الماء عدة مرات، غضب العامة الشديد ضد حكم تشون، وأدى لاحتجاجات واسعة على مستوى البلاد سميت بـ"صراع يونيو".

وقال الرئيس مون جيه-إن في خطاب بثه التلفاز إنه "في مظاهرات العاشر من يونيو الديمقراطية، صنعنا الديمقراطية معا". وقال إن ديمقراطية كوريا الجنوبية تتميز بـ "المشاركة والازدهار المشترك"، وكذلك "التضامن والتعاون".

"الديمقراطية التي خلقناها جعلت جمهورية كوريا الجنوبية نموذجا للحجر الصحي ضد كوفيد-19"، وفقا لما قاله الرئيس مستخدما الاسم الرسمي لكوريا الجنوبية.

وأضاف الرئيس وهو محامي سابق في مجال حقوق الإنسان أنه على الرغم من ذلك فإن كوريا الجنوبية مازال أمامها طريق طويل لتمتلك ديمقراطية أفضل.

"الآن، علينا المضي قدما لنحقق ديمقراطية أكبر وأكثر تنوعا" وشدد قائلا "لا يمكننا التوقف في منتصف طريقنا لتحقيق الديمقراطية، لأنها تتطور بلا توقف".

وقد عقب مسؤول بالمكتب الرئاسي (البيت الأزرق) على رسالة "مون"، حيث أفاد بأن الرئيس يقدم مهمة جديدة للديمقراطية الكورية، التي حققت تقدما ملحوظا على المستوى "السياسي".

وقال إن الرئيس أشار إلى ضرورة تعزيز القيم والمبادئ الديمقراطية في النظام الاقتصادي والحياة اليومية.

وكان الرئيس قد أعلن في 2018 عن خطة الحكومة لتحويل المبنى المكون من سبع طوابق الذي بنى في ناميونغ دونغ في عام 1976 إلى متحف من 7 طوابق لحقوق الإنسان.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك