Go to Contents Go to Navigation

511 عاملا كوريا شماليا يبقون في روسيا إثر غلق بيونغ يانغ لحدودها

جميع العناوين 2020.03.31 10:51
511 عاملا كوريا شماليا يبقون في روسيا إثر غلق بيونغ يانغ لحدودها - 1

سيئول، 31 مارس (يونهاب)-- أظهر تقرير روسي قُدم إلى الأمم المتحدة أن حوالي 500 عامل كوري شمالي ما زالوا في روسيا على الرغم من انتهاء تصاريح عملهم، في الوقت الذي أغلقت فيه بيونغ يانغ حدودها كجزء من مجهودات منع تفشي فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19).

ووفقا لقرار صادر من الأمم المتحدة في وقت متأخر من 2017 عقابا لكوريا الشمالية على أنشطتها الصاروخية والنووية، يتعين على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إعادة جميع العاملين الكوريين الشماليين إلى بلادهم حتى ديسمبر من العام الماضي. ويهدف القرار إلى إيقاف مصدر رئيسي لتدفق العملة الصعبة للبلد الشيوعي.

وينص التقرير الذي رُفع مؤخرا على موقع لجنة مجلس الأمن التي تراقب العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ، على أنه مازال هناك 511 عاملا كوريا شماليا في روسيا حتى العاشر من مارس بسبب غلق بيونغ يانغ لحدودها.

"على خلفية تفشي كورونا المستجد، أوقفت بيونغ يانغ جميع خطوط المواصلات مع غيرها من الدول. ولهذا السبب، لم يتمكن جميع العمال الكوريين الشماليين من مغادرة الاتحاد الروسي"، وفقا للتقرير. وأضاف أن" عدد هؤلاء الأشخاص داخل بلادنا يبلغ 511 فردا".

ويوضح التقرير أن بقاء العمال لا ينتهك قرار مجلس الأمن، حيث أن تصاريح العمل تم إيقافها بالفعل كما ينص القرار".

"لا يوجد عامل كوري شمالي في هذا الوقت يحمل تصريح عمل صالح لما بعد 22 ديسمبر 2019"، وفقا للتقرير.

وترسل كوريا الشمالية عمالها للخارج في جزء من محاولاتها لتأمين العملة الصعبة في مواجهة العقوبات العالمية المفروضة على النظام هناك بسبب تجاربه النووية والصارخية. ويُشار إلى أن عدد العمال الكوريين الشماليين العاملين بالخارج غير محدد بيد أنه يتُوقع أن معظمهم يعملون في الصين وروسيا.

ولم تبلغ كوريا الشمالية عن إي إصابات مؤكدة بكورونا كوفيد-19 حتى الآن، ولكنها تطبق تدابير احترازية عن طريق غلق حدودها وفرض إجراءات حجر صحي صارمة على الوافدين من الدول الأجنبية.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك