Go to Contents Go to Navigation

هيونداي وكيا توقفان مصانعهما في الولايات المتحدة وأوروبا وسط المخاوف من فيروس كورونا الجديد

جميع العناوين 2020.03.19 20:25
هيونداي وكيا توقفان مصانعهما في الولايات المتحدة وأوروبا وسط المخاوف من فيروس كورونا الجديد - 1
هيونداي وكيا توقفان مصانعهما في الولايات المتحدة وأوروبا وسط المخاوف من فيروس كورونا الجديد - 2

سيئول، 19 مارس (يونهاب) -- قالت شركة "هيونداي موتور" وشركة "كيا موتورز"، وهما أكبر شركتين لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس أنهما علقتا العمل في معظم مصانعهما في الولايات المتحدة وأوروبا، لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بما يتماشى مع إجراءات حظر التحرك للحد من انتشار الفيروس.

وقد علقت "هيونداي موتور" أعمال مصنعها في ولاية ألاباما أمس (بتوقيت الولايات المتحدة) بعد إصابة أحد موظفي الأمن هناك بفيروس "كوفيد-19"، وفقًا لما ذكرته المجموعة العملاقة.

وقال متحدث باسم المجموعة عبر الهاتف إن شركة "كيا موتورز" أوقفت في اليوم التالي مصنعها في ولاية جورجيا بسبب نقص المحركات التي تم تجميعها وتسليمها من مصنع "هيونداي" في ألاباما.

ووقال المتحدث: "سوف نقرر موعد استئناف عمليات المصانع من خلال التشاور مع السلطات الصحية الأمريكية".

كما قال "خوسيه مونوز" -الرئيس التنفيذي لقسم أمريكا الشمالية في الشركة- في مقابلة مع "أوتوموتيف نيوز" إنه يتوقع أن تنخفض مبيعات وحدة "هيونداي" الأمريكية بنسبة إلى 20% هذا العام إذا استمر تفشي الفيروس.

ويأتي إغلاق المصنع في الوقت الذي اتفق فيه اتحاد عمال السيارات وشركات صناعة السيارات في ديترويت -وهي شركة "فورد موتور"، و"جنرال موتورز"، و"فيات كرايسلر للسيارات"- يوم الثلاثاء (بالتوقيت الولايات المتحدة) على جهود التخفيف من تفشي الفيروس المعدي، بينما قد تُضطر مصانع السيارات الأمريكية الأخرى إلى خفض الإنتاج إذا انخفضت المبيعات أو انتشر الفيروس بين عمالهم.

وعلاوة على تعليق مصانعها في الولايات المتحدة، قالت شركتا "هيونداي" و"كيا" إنهما ستعلقان مصانعهما في جمهورية التشيك وسلوفاكيا لمدة أسبوعين من 23 مارس حتى 3 أبريل، بسبب تعطل الإمدادات بسبب تفشي الوباء.

ولا يزال مصنع هيونداي في تركيا قيد التشغيل.

وقد عانت شركات صناعة السيارات المحلية بالفعل من خسائر في الإنتاج بسبب نقص الأجزاء، عندما علق موردوها في الصين مصانعهم بسبب عطلة رأس السنة القمرية الممتدة وسط المخاوف آنذاك من الإصابة بعدوى الفيروس.

وبسبب التفشي المتفاقم الآن تعاني صناعة السيارات من ضربة أخرى، حيث وافقت شركات صناعة السيارات في ديترويت على إغلاق جميع المصانع الأمريكية، وبدأت شركات صناعة السيارات الأوروبية مثل "بي إم دبليو" و"مرسيدس بينز" في إغلاق المصانع في أوروبا.

وقال مسؤولو الصناعة إن تفشي فيروس كورونا لفترات طويلة سيؤدي إلى انخفاض مبيعات السيارات، ومن المتوقع أن تعلن شركات صناعة السيارات عن تحقيق أرباح ضعيفة هذا العام.

جدير بالذكر أن شركة "هيونداي" تمتلك سبعة مصانع محلية -خمسة في "أولسان" وواحد في "آسان" وواحد في "جون-جو"- وعشرة مصانع في الخارج -أربعة في الصين ومصنع واحد في كل من الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا وروسيا والهند والبرازيل-، وتصل سعتها الإجمالية إلى 5.5 مليون مركبة.

وتمتلك "كيا" ثمانية مصانع محلية -اثنان في "كوانغ ميونغ" وثلاثة في "هواسونغ" وثلاثة في "كوانغ جو"- وسبعة مصانع في الخارج -ثلاثة في الصين وواحد في كل من الولايات المتحدة وسلوفاكيا والمكسيك والهند-، وتبلغ سعتها الإجمالية 3.84 مليون وحدة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك