Go to Contents Go to Navigation

151 دولة ومنطقة تحظر الدخول من كوريا الجنوبية بسبب المخاوف من فيروس كورونا

جميع العناوين 2020.03.17 19:23
151 دولة ومنطقة تحظر الدخول من كوريا الجنوبية بسبب المخاوف من فيروس كورونا - 1

سيئول، 17 مارس (يونهاب) -- حظرت عشرات الدول الأخرى -ومن بينها كندا وفرنسا- دخول القادمين من كوريا الجنوبية، بسبب المخاوف من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، مما يرفع العدد الإجمالي للدول والأقاليم التي تفرض تلك القيود إلى 151، على الرغم من أن سيئول قد شهدت انخفاضًا ملحوظًا في عدد الإصابات الجديدة.

وأظهرت بيانات وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء أنَّ ما مجموعه 87 دولة ومنطقة تفرض حظرًا على دخول القادمين من كوريا الجنوبية، وكانت كندا الدولة الأخيرة في تلك القائمة، حيث تعتزم تطبيق الحظر غدًا الأربعاء (بتوقيت كندا)، كما قررت فرنسا حظر دخول جميع الأجانب، باستثناء مواطني 26 دولة من دول شنغن أو أعضاء الاتحاد الأوروبي، مع تطبيق استثناءات على المملكة المتحدة.

وقامت بعض الدول الأخرى، من بينها روسيا وشيلي وتيمور الشرقية وباراغواي بتشديد إجراءاتها ضد القادمين من كوريا الجنوبية.

وهناك بعض الاستثناءات للدبلوماسيين ومن لديهم إقامات طويلة وبعض الأسباب الأساسية الأخرى.

وانضمت أذربيجان إلى قائمة 16 من الدول والأقاليم -من بينها 24 مقاطعة ومدينة ومنطقة حكم ذاتي في الصين-، التي تفرض إجراءات حجر صحي مشددة على القادمين من كوريا الجنوبية والعديد من الدول الأخرى المصابة بتفشي الفيروس.

ويتعين على المسافرين إلى الدول في تلك القائمة أن يخضعوا للحجر الصحي لمدة أسبوعين في مرافق ومنشآت مخصصة لذلك.

وبلغ عدد البلدان والأقاليم التي تطبق فحوصات طبية مشددة وتتطلب أو توصي بالحجر الصحي الذاتي 43 دولة، حيث انضمت إليها اليونان والإمارات وغينيا.

وأدت سلسلة القيود الأخيرة إلى عجز العديد من المسافرين والمواطنين الكوريين الذين يعيشون في تلك البلدان عن السفر إلى بلادهم، حيث أدت تلك الإجراءات إلى إغلاق فعلي للحدود.

ويُذكر أن نحو 150 سائحًا كوريًّا علقوا في بيرو بعد أن قررت إغلاق حدودها اليوم الثلاثاء، كما يوجد آلاف المواطنين الكوريين الجنوبيين عالقين في جزيرة شمالية في الفلبين، حيث أغلقت الحكومة الفلبينية حدود الجزيرة.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن الحكومة تجري محادثات مع الدول للبحث عن طرق لمساعدة المواطنين على العودة إلى بلادهم.

وقال المسؤول للصحفيين مشترطًا عدم الكشف عن هويته: "نحث حكومة بيرو على اتخاذ إجراءات مسؤولة، لأن الوضع الحالي يمنع الناس من المغادرة دون إصدار إشعار مسبق".

وأضاف أن الحكومة لم تصل بعد إلى مرحلة النظر في إرسال رحلات خاصة إلى هذه الدول.

وتأتي هذه القيود الأخيرة رغم تراجع عدد الإصابات الجديدة في كوريا الجنوبية، كما أشاد بعض الخبراء بالنموذج الكوري الجنوبي في مواجهة تفشي الفيروس، حيث قال الجراح الأمريكي "جيروم آدامز": "لدينا خيار أن نسير في اتجاه كوريا الجنوبية ونواجه المرض بصرامة ونخفض عدد الوفيات أو نسير في طريق إيطاليا".

وتعد إيطاليا هي الدولة الأكثر تضررًا من الوباء العالمي خارج الصين، حيث وقع فيها ما لا يقل عن 27 ألف إصابة وأكثر من 2,100 حالة وفاة.

وحث الخبير الأمريكي على اتباع النموذج الكوري: "هناك أمل كبير في أن نكون مثل كوريا الجنوبية إذا استجاب الناس بالفعل، وإذا طبقوا التباعد الاجتماعي واتبعوا تدابير الصحة العامة الأساسية مثل غسل اليدين وتغطية الوجه عند السعال وتنظيف الأسطح".

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك