Go to Contents Go to Navigation

السلطات الصحية: اختبارات كورونا المستجد المستخدمة محليا عالية الدقة والموثوقية

جميع العناوين 2020.03.16 17:03
السلطات الصحية: اختبارات كورونا المستجد المستخدمة محليا عالية الدقة والموثوقية - 1

سيئول، 16 مارس (يونهاب)-- ذكرت السلطات الصحية بالبلاد اليوم الاثنين أن اختبارات كورونا المستجد (كوفيد-19) التي تستخدمها البلاد لفحص المصابين المحتملين بالمرض دقيقة وموثوقة جدا، رافضة مزاعم أثارها مشرع أمريكي حول مدى موثوقية الاختبارات.

وأفادت الوزارة بأن البلاد تستخدم خمس مجموعات من الاختبارات تعتمد على طريقة تفاعل البوليميراز المتسلسل اللحظي (RT-PCR)، للتحقق من وجود عدوى بالسلالة الجديدة من الفيروس الذي تفشى في كل دول العالم.

وأوضحت الوزارة أن الطريقة المذكورة معترف بدقتها العالية وتتبع توصيات منظمة الصحة العالمية.

وتأتي هذه التصريحات بعد تناول بعض المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي خلال عطلة الأسبوع تصريحات للنائب الأمريكي الجمهوري "مارك جرين" تفيد بأن الاختبارات الأمريكية موثوقة أكثر من مثيلاتها المستخدمة في كوريا الجنوبية.

وادعى النائب الجمهوري من ولاية تينيسي أن الاختبارات الكورية تكشف عن الأجسام المضادة فقط، وليست على قدر كاف من الدقة.

وقال نائب وزير الصحة كيم كانغ ليب في مؤتمر صحفي"جميع الاختبارات التي تُجرى هنا وتم اعتمادها تتبع طريقة فحص تفاعل البوليميراز المتسلسل اللحظي ولا تعتمد على الكشف عن الأجسام المضادة" .

وأوضح "كيم" أنه قد يكون هناك إساءة فهم لطريقة الاختبار التي ذكرها المشرع الأمريكي.

ويُذكر أن كوريا الجنوبية أجرت اختبار كوفيد-19 على 274,504 أشخاص منذ الثالث من يناير حيث أبلغت البلاد عن أول إصابة بالمرض، ما يمثل عددا أكبر بكثير من عدد الذين أجرت عليه الولايات المتحدة الفحص.

وبدأت البلاد في تقديم مستلزمات الاختبار إلى المستشفيات والعيادات الخاصة على الخطوط الأمامية لمكافحة الفيروس بحلول الأسبوع الأول من شهر فبراير. وتستغرق الاختبارات المستخدمة محليا حوالي 6 ساعات حتى ظهور النتيجة مقارنة بـ12 ساعة في السابق. ويُذكر أن هذا يعد أحد الأسباب التي مكنت كوريا من فحص عدد كبير من المواطنين في فترة قصيرة نسبيا.

وتأتي تصريحات "كيم" بعد أن أوضحت السلطات المحلية بشكل قاطع يوم الأحد بأنه لا يوجد أي بلد يستخدم طريقة الكشف عن الأجسام المضادة للتحقق من إصابة المرضى المحتلمين بفيروس كوفيد-19، بما يشمل الولايات المتحدة، وبعد أن أوضح رئيس المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها سوء الفهم.

ومن جانبها أفادت سيئول بأنه كانت هناك معلومات غير سليمة فيما يتعلق بدقة وموثوقية الاختبارات المستخدمة داخل البلاد، بشكل خاص على مواقع التواصل الاجتماعي ما أثار القلق محليا.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك