Go to Contents Go to Navigation

إجراءات تحفيز جريئة وسريعة قد تحد من عمليات بيع الأسهم للأجانب

جميع العناوين 2020.03.12 18:43

سيئول، 12 مارس (يونهاب) -- ذكر محللون في كوريا الجنوبية اليوم الخميس أن مجموعة من الإجراءات التحفيزية الجريئة السريعة لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) قد تعمل على الحد من استمرار المستثمرين الأجانب في بيعهم للأسهم الكورية بشكل مكثف.

وقد ظل المستثمرون الأجانب يقومون بعمليات بيع صافية منذ 5 مارس، وسط تفاقم التوقعات الاقتصادية في الداخل والخارج، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء العالم.

وباع المستثمرون في الخارج صافي ما قيمته 4.6 تريليون وون (3.81 مليار دولار) من الأسهم الكورية لمدة ست جلسات متتالية، وسجل صافي عمليات البيع يوم الاثنين وحده 1.3 تريليون وون، وهو أكبر رقم مسجل. ومنذ تأكيد أول حالة للإصابة بفيروس "كوفيد-19" في 20 يناير في كوريا الجنوبية، باع الأجانب ما قيمته 10.3 تريليون وون من الأسهم المحلية.

وفي الفترة من 17 يناير إلى 12 مارس، انخفض مؤشر أسعار الأسهم القياسي الكوري (كوسبي) بنسبة 18.5%، ليغلق عند 1834.33 نقطة.

وقال "سوه سانغ-يونغ"، المحلل في شركة "كيووم" للأوراق المالية: "تعتمد كوريا الجنوبية بشكل كبير على الصادرات، ولذلك يميل المستثمرون الأجانب إلى اتباع المؤشرات الاقتصادية العالمية".

كما أن انخفاض أسعار النفط -بسبب تقلص الطلب العالمي- أدى إلى زعزعة معنويات المستثمرين، حيث قال "ها إن-هوان"، المحلل في شركة "ميريتز" للأوراق المالية: "فيروس كورونا الجديد ومخاطر صناعة الطاقة هي العاصفة المثالية للاقتصاد العالمي وكذلك للاقتصاد الكوري".

وأضاف: "المزيد من التيسير النقدي في جميع أنحاء العالم قد يقلل بشكل مؤقت من تأثير الفيروس، لكن التحول في موقف المستثمرين الأجانب يتطلب حزمة تحفيز أكثر مباشرة".

وكان بنك كوريا قد ألمح إلى خفض سعر الفائدة الرئيسي في وقت سابق من اليوم، بعد أسبوعين فقط من تعديل توقعات النمو لهذا العام من 2.3% إلى 2.1%.

وقد ازدادت توقعات السوق لخفض سعر الفائدة الأسبوع الماضي، عندما قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بصورة غير متوقعة خفض سعر الفائدة في أول اجتماع طارئ له منذ أكثر من عقد كامل، حيث قرر خفض سعر الفائدة الأساسي بمقدار نصف نقطة مئوية، لتصل إلى نطاق يتراوح بين 1 إلى 1.25%.

وفي اجتماعه الأخير لتحديد سعر الفائدة في 27 فبراير، أبقى بنك كوريا على سعر الفائدة الرئيسي ثابتًا عند مستواه المنخفض البالغ 1.25%، وأصر على أن تدابير الدعم قد تكون أكثر فعالية في معالجة الصعوبات التي أوجدها تفشي الفيروس، على الأقل في الوقت الحالي.

وفي الأسبوع الماضي، طلبت الحكومة الكورية الجنوبية من البرلمان الكوري ميزانية إضافية بقيمة 11.7 تريليون وون، للمساعدة في محاربة الفيروس والتخفيف من تداعياته الاقتصادية.

ومن المقرر أن يتداول البرلمان طلب الميزانية الإضافية خلال الجلسة البرلمانية غير العادية الحالية، والتي من المقرر أن تنتهي يوم الثلاثاء.

(انتهى)

إجراءات تحفيز جريئة وسريعة قد تحد من عمليات بيع الأسهم للأجانب - 1
إجراءات تحفيز جريئة وسريعة قد تحد من عمليات بيع الأسهم للأجانب - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك