Go to Contents Go to Navigation

الخارجية الأمريكية لم تدرج " انتهاك الحكومة الفظيع لحقوق الإنسان " في تقريرها عن كوريا الشمالية للسنة الثانية

جميع العناوين 2020.03.12 10:11
الخارجية الأمريكية لم تدرج " انتهاك الحكومة الفظيع لحقوق الإنسان " في تقريرها عن كوريا الشمالية للسنة الثانية - 1

واشنطن، 11 مارس(يونهاب) -- أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية في يوم 11(بتوقيت أمريكا) تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان في كوريا الشمالية لعام 2019، غير أن التقرير لم يشمل تقييمات مباشرة تؤكد على مسؤولية السلطات الكورية الشمالية عن أوضاع حقوق الإنسان.

وسبق أن ذكرت الوزارة في تقريرها لعام 2017 أن "الشعب الكوري الشمالي واجه انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان بواسطة الحكومة الكورية الشمالية"، مما يؤكد على مسؤولية النظام الكوري الشمالي، غير أن الوزارة أزالت هذه العبارة في تقريريها للسنة الثانية على التوالي في عامي 2018 و2019.

وتأتي هذه الخطوة على ما يبدو في محاولة لتخفيف مستوى الانتقادات وسط المحادثات المتوقفة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لأن كوريا الشمالية تعتبر قضية حقوق الإنسان قضية حساسية.

ولكن أشارت الوزارة إلى أن كوريا الشمالية لم تفصح عن الظروف التي أدت إلى وفاة الطالب الجامعي الأمريكي أوتو وورمبير بعد عودته إلى وطنه حيث كان محتجزا لمدة 17 شهرا في كوريا الشمالية.

وقالت الوزارة في التقرير المتكون من 28 صفحة إن كوريا الشمالية هي دولة ديكتاتورية بواسطة عائلة "كيم" منذ عام 1949، وتولى الزعيم الكروي الشمالي كيم جونغ-أون منصب أعلى قائد للجيش الكوري الشمالي في أواخر عام 2011 في أعقاب وفاة والده كيم جونغ-إيل.

كما اتهمت الولايات المتحدة كوريا الشمالية بعمليات القتل والاحتجاز والظروف القاسية في معسكرات السجون وغيرها.

الخارجية الأمريكية لم تدرج " انتهاك الحكومة الفظيع لحقوق الإنسان " في تقريرها عن كوريا الشمالية للسنة الثانية - 2

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك