Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة: كوريا الشمالية تحاول جذب اهتمام سيئول وواشنطن وتضغط عليهما من خلال تدريبات اطلاق المدفعيات

جميع العناوين 2020.03.10 11:52

وتعزيز القدرات الدفاعية والتضامن الشعبي على المستوى المحلي

وزارة الوحدة: كوريا الشمالية تحاول جذب اهتمام سيئول وواشنطن وتضغط عليهما من خلال تدريبات اطلاق المدفعيات - 1

سيئول، 10 مارس(يونهاب) -- أوضحت وزارة الوحدة في سيئول اليوم الثلاثاء في تحليلها لسلسلة تدريبات اطلاق النار من قبل كوريا الشمالية في الاونة الأخيرة، أن بيونغ يانغ تهدف من وراء هذا التحرك لتعزيز القدرات الدفاعية والتضامن الشعبي على المستوى المحلي، وجذب اهتمام كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وممارسة الضغط عليهما لتغيير مواقفهما.

وذكرت الوزارة ذلك في تقرير بعنوان " معلومات مرجعية لتحركات كوريا الشمالية " قائلة إن تدريبات اطلاق النار المشتركة التي قامت بها كوريا الشمالية الاسبوع الماضي تعتبر أول نشاط للزعيم كيم جونغ-أون منذ مطلع العام الحالي، وأن اختبار اطلاق مقذوفات هو الاول من نوعه منذ 28 من نوفمبر عام 2019م.

يشار الى أن كوريا الشمالية قامت بالتدريبات العسكرية المشتركة وتدريبات التصويب بالاسلحة النارية في كل من يوم 28 من فبراير ويومي 2 و9 من الشهر الحالي وذلك تحد اشراف الزعيم كيم بنفسه.

وقالت الوزارة حول نشاط كوريا الشمالية الدعائي ضد كوريا الجنوبية، إنها تستخدم وسائل الاعلام المخصصة للعالم الخارجي بدلا من وسائل الاعلام الرسمية، وتؤكد على أهمية ابعاد الاعتماد على القوى الخارجية لحل القضايا المتعلقة بين الكوريتين .

وجددت كوريا الشمالية انتقادها لكوريا الجنوبية لدورها في التوسط في المفاوضات النووية الكورية الشمالية والامريكية مع نشر المقالات بعناوين " كوريا الجنوبية تتجرأ بالإدعاء بأنها تقوم بدور التوسط ، تهميش كوريا الجنوبية من قبل الولايات المتحدة" .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك