Go to Contents Go to Navigation

الإعلام الكوري الشمالي يلتزم بالصمت إزاء خطاب الزعيم كيم للرئيس مون

جميع العناوين 2020.03.06 12:05

سيئول، 6 مارس(يونهاب)-- لم تتناول وسائل الإعلام الكورية الشمالية حتى الآن خطاب الزعيم كيم جونغ أون الشخصي المُرسل إلى الرئيس مون جيه إن هذا الأسبوع، في مبادرة مفاجئة وسط جمود طويل في العلاقات بين الشقيقتين.

وأرسل "كيم" الخطاب يوم الأربعاء للتعبير عن دعمه لكوريا الجنوبية في حربها ضد فيروس كوفيد-19 المعدي، وفقا لما صرح به المكتب الرئاسي بعد يوم. ومن جانبه، أرسل مون خطابا لكيم للتعبير عن امتنانه تجاه هذا الدعم، وفقا للمكتب.

بيد أن المنافذ الإعلامية الشمالية لم تتناول رسالة "كيم" بعد. وذلك على عكس تناول الإعلام الشمالي على شكل موسع نسبيا رسالة "كيم" للرئيس "مون" عام 2018 عن طريق اخته ومعاونته المقربة كيم يو جونغ، التي زارت سيئول للمشاركة في أولمبياد بيونغ تشانغ في ظل مزاج تصالحي ساد الأجواء في شبه الجزيرة الكورية آنذاك.

وأثار خطاب "كيم" الأخير سلسلة من التحليلات، حيث أنه جاء بعد يوم واحد من انتقاد اشقيقته للمكتب الرئاسي الجنوبي بتعبيرات حادة، إثر انتقاد الأخير للشمال لإطلاقها صاروخين قصيري المدى.

ويُعتقد بأن الإعلام الشمالي لن يتناول على الأغلب الخطاب المذكور، حيث أنه من المعتاد أن يتناول الأخبار المتعلقة بكيم بعد يوم واحد.

ويمكن تفسير فقر تغطية الخطاب بأن كوريا الشمالية تتبنى موقفا غامضا استراتيجيا، ما قد يتيح مساحة للعلاقات بين الكوريتين للتطور أو للتدهور بناء على الموقف السياسي.

هذا وقد توقفت المفاوضات النووية بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أن فشل الطرفان في قمة هانوي الأخيرة -التي جمعتهما في فبراير من العام الماضي-، في تقليل الخلاف في وجهات النظر حول قدر الخطوات التي يتعين على الشمال اتخاذها في طريق نزع السلاح النووي.

ويُشار إلى أن هذا الخطاب يعد أول تبادل بين مون وكيم خلال العام الجاري.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك