Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يجري مباحثات هاتفية مع كل من ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري بشأن التعاون الدولي لمواجهة كورونا

جميع العناوين 2020.03.05 22:37
الرئيس مون يجري مباحثات هاتفية مع كل من ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري بشأن التعاون الدولي لمواجهة كورونا - 1

سيئول، 5 مارس (يونهاب) -- أجرى الرئيس مون جيه-إن اليوم الخميس مباحثات هاتفية مع كل من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، وعبد الفتاح السيسي الرئيس المصري، فيما يخص التعاون الدولي لمواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وأفاد المتحدث باسم المكتب الرئاسي (البيت الأزرق) كانغ مين-سوك في بيان موجز بأن الرئيس مون تحدث هاتفيا لمدة 20 دقيقة منذ الساعة الخامسة مساء مع الشيخ محمد بن زايد، ولمدة 20 دقيقة منذ الساعة السادسة مساء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وخلال المباحثات الهاتفية مع كل من الزعيمين، عبر الرئيس مون عن آسفه إزاء قراره إلغاء جولة خارجية كان من المفترض أن يقوم بها في منتصف مارس الجاري لزيارة الإمارات ومصر، حيث قرر مون إلغاء تلك الجولة الخارجية لتركيز الجهود على مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد في البلاد.

وقال الرئيس مون لكل من الزعيمين: "إن كوريا الجنوبية تتنبأ تماما بالوضع الخاص بفيروس كورونا الجديد وتتحكم فيه، ونحن نجري الكثير من اختبارات فيروس كورونا الجديد على نحوٍ أكثر سرعة من أي دولة في العالم ونكشف عن آخر إحصائيات إنتشار فيروس كورونا في البلاد بصورة شفافة"، مؤكدا "جميع أفراد شعبنا متحدون للتغلب على انتشار فيروس كورونا الجديد".

بدوره، قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "نحن نثق بشدة في إجراءات الحجر الصحي الرفيعة المستوى التي تتبعها كوريا الجنوبية وقدراتها المتميزة للتصدي لفيروس كوفيد-19"، مضيفا "سنتعاون بنشاط مع كوريا الجنوبية في عمليات مواجهة الفيروس".

وفيما يتعلق بإلغاء الرئيس مون زيارته إلى الإمارات، فإن الشيخ محمد بن زايد قال: "أتفهم تماما قرار تأجيل الزيارة إلى الإمارات العربية المتحدة، وإن الصعوبات التي تواجهها كوريا الجنوبية هي صعوباتنا".

وأوضح أنه أرجأ الحدث لإحياء ذكرى تحميل الوقود في الوحدة الأولى لمحطة براكة للطاقة النووية التي ترمز إلى علاقات الشراكة الاستراتيجية الخاصة بين كوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة، على أمل أن تكون هناك فرضة أفضل لإحياء ذلك في المستقبل.

بالإضافة إلى ذلك، وافق الجانبان على إجراء مشاورات وثيقة في هذا العام الذي يصادف الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لتعميق التعاون الثنائي في عدة مجالات مثل الطاقة والدفاع، بما يطور علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بشكل أفضل، وفقا لما ذكره المتحدث باسم المكتب الرئاسي.

الرئيس مون يجري مباحثات هاتفية مع كل من ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري بشأن التعاون الدولي لمواجهة كورونا - 2

ومن جانب آخر، أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإجراءات كوريا الجنوبية للاستجابة لفيروس كورونا الجديد.

وأوضح أنه يثق بأن كوريا الجنوبية ستتغلب على الوضع الحالي من خلال إجراءات الحجر الصحي الكاملة والتكنولوجيا الطبية المتقدمة، قائلا: "أثني على قيادة الرئيس مون".

وقال إنه يتفهم قرار الرئيس مون تأجيل زيارته لمصر، وعبر أمله في أن يزور الرئيس مون مصر في وقت مناسب في المستقبل.

وأثنى الرئيس مون على الحكومة المصرية لاتخاذها تدابير معقولة لضمان عدم وجود أي إزعاج في التبادلات بين الشعبين، وطلب من الرئيس عبد الفتاح السيسي مواصلة بذل الجهود المشتركة وتبادل الاهتمام حتى يمكن أن تستمر التبادلات بين البلدين بسلاسة.

واتفق الزعيمان بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين للعلاقات الدبلوماسية بين كوريا الجنوبية ومصر، على العمل عن كثب لمواصلة تطوير علاقات الشراكات الشاملة من خلال تعزيز التعاون في مختلف المجالات مثل الاقتصاد والرعاية الصحية والبنية التحتية.

وعلى وجه الخصوص، قال الرئيس السيسي: "إذا دخلت الشركات الكورية الجنوبية المنطقة الاقتصادية الخاصة لقناة السويس في مصر، فستتمكن من دخول أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا والأسواق الأوروبية عبر المنطقة الخاصة كموطئ قدم".

وأجاب الرئيس مون قائلا: "كانت شركة إل جي للإلكترونيات، وسامسونغ للإلكترونيات قد حققت نتايج جيدة من خلال ضخ الاستثمارات في مصر، وآمل أن تشارك العديد من الشركات الكورية في مشروعات مصر الوطنية في المستقبل كما فعلته الشركتان المذكورتان في مصر".

الرئيس مون يجري مباحثات هاتفية مع كل من ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري بشأن التعاون الدولي لمواجهة كورونا - 3

(انتهى)

antar@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك