Go to Contents Go to Navigation

رسالة الرئيسة السابقة بارك من السجن تعمق المواجهة بين الحزب الحاكم والقوى المعارضة

جميع العناوين 2020.03.05 15:01
رسالة الرئيسة السابقة بارك من السجن تعمق المواجهة بين الحزب الحاكم والقوى المعارضة - 1

سيئول، 5 مارس(يونهاب) -- تصاعدت حدة المواجهة بين الكتل السياسية التقدمية والمحافظة، مع تبقي 41 يوما على اجراء الانتخابات البرلمانية ، في 15 من أبريل، بمناسبة ارسال الرئيسة المخلوعة بارك كون-هيه رسالتها من السجن التي حثت فيها على التضامن بين الاحزاب السياسة المحافظة.

ودعا الحزب الديمقراطي الحاكم الناخبين الى استكمال ثورة أضواء الشموع التي أدت الى اقالة الرئيسة السابقة بارك من خلال معاقبة الحزب المعارض الرئيسي حزب التوحد المستقبلي بوصف الرئيسة بارك والحزب بأنهما الجهة المسئولة عن سوء استخدام السلطة واستقالة بارك.

بينما يشمر حزب التوحد المستقبلي عن سواعده سعيا لمحاكمة ادارة الرئيس مون جيه-إن ويتوقع أن رسالة الرئيسة السابقة بارك ستساعد على تضافر جهود القوى السياسية المحافظة ضد الادارة الحالية.

ويتجادل الحزب الحاكم والحزب المعارض الرئيسي حول رسالة الرئيسة بارك من السجن.

وقالت بارك في الرسالة الموجهة للشعب يوم أمس الأربعاء " تمر البلاد بمرحلة صعبة للغاية، قد تكون هناك فجوة بين الاطراف، غير أنه من أجل جمهورية كوريا الافضل، أدعوكم جميعا وانتم رفعتم العلم الوطني، الى توحيد القوى المحافظة وعلى رأسها الحزب المعارض الرئيسي ".

من جانبه انتقد الحزب الديمقراطي الحاكم بشدة بارك لارسال الرسالة من السجن واصفا ذلك بأنه " تدخل في الانتخابات، ومحاولة جمع القوات المحافظة الموصومة بسوء استخدام السلطة مرة أخرى"

وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم " لي وون-يونغ " في اجتماع لجنة تنسيق السياسات للحزب " من المؤسف أن الرئيسة السابقة بارك تخطو خطوة لسياسة تفتيت الشعب، بدلا أن تراجع أخطاءها، وسوء استخدامها السلطة، ولا يمكننا غض الطرف عن تدخلها في السياسة من السجن" .

وقال رئيس اللجنة جو جيونغ-سيك ، " حث الرئيسة السابقة بارك على توحيد القوى المحافظة هو محاولة العودة الى ما قبل ثورة الاضواء تحت الشموع، وهي محاولة ضد الديمقراطية والتاريخ، ستواجه حتما حكما قاسيا من الشعب ".

بينما رحب حزب التوحد المستقبلي ، وهو الحزب الحاكم السابق تحت ادارة الرئيسة السابقة بارك، بهذه الرسالة وتعهد باستكمال توحد القوى المحافظة من أجل الانتصار في الانتخابات البرلمانية القادمة.

وقال زعيم حزب التوحد المستقبلي هوانغ كيو-آن في اجتماع قادة الحزب اليوم إن رسالة الرئيسة السابقة بارك هي رسالة ذهبية وصلت الينا مع تبقي حوالي 40 يوما على الانتخابات البرلمانية التي يجب أن تكون نقطة التحول التاريخي، وان التوحد هو طريق وحيد للانتصار.

(انتهى)

رسالة الرئيسة السابقة بارك من السجن تعمق المواجهة بين الحزب الحاكم والقوى المعارضة - 2
رسالة الرئيسة السابقة بارك من السجن تعمق المواجهة بين الحزب الحاكم والقوى المعارضة - 3

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك