Go to Contents Go to Navigation

الرئيسة السابقة المسجونة تحث القوى المحافظة على الاتحاد خلف حزب المعارضة الرئيسي

جميع العناوين 2020.03.04 19:32
الرئيسة السابقة المسجونة تحث القوى المحافظة على الاتحاد خلف حزب المعارضة الرئيسي - 1

سيئول، 4 مارس (يونهاب) -- عادت الرئيسة السابقة المخلوعة "بارك كون-هيه" إلى الحياة السياسية اليوم الأربعاء، أثناء وجودها في السجن، وذلك بإرسال رسالة خطية تدعو المحافظين في البلاد إلى الاتحاد، قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 15 أبريل.

وفي رسالة مكتوبة بخط اليد كشف عنها محاميها "يو يونغ-ها"، طلبت "بارك" من القوى المحافظة الاتحاد حول "حزب المعارضة العملاق الموجود الآن"، وقد قرأ "يو" الرسالة في مؤتمر صحفي عقده في الجمعية الوطنية.

وكانت "بارك" تشير على ما يبدو إلى حزب المستقبل المتحد المعارض الرئيسي، الذي يترأسه "هوانغ كيو-آن"، والذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء في حكومتها.

وكتبت "بارك" قائلة: "الأمة في ورطة كبيرة. ورغم أنه قد يكون هناك خلافات وثغرات يصعب سدها، إلا أنني أناشدكم جميعًا يا من رفعتم العلم الوطني "تيه كيوك كي" أن توحدوا قواكم في قوة واحدة، متمركزين حول حزب المعارضة العملاق، من أجل جمهورية كورية أفضل".

وكانت هذه الرسالة موجهة إلى السياسيين والناخبين الذين ما زالوا موالين لها، حيث اشتهروا بتنظيم المسيرات في الشوارع مع رفع العلم الوطني الكوري الجنوبي، مما أكسبهم لقب "وحدة تيه كيوك كي".

وتسعى "بارك" على ما يبدو إلى مساعدة كتلة المعارضة في تشكيل جبهة موحدة ضد الإدارة الليبرالية للرئيس "مون جيه-إن" والحزب الديمقراطي الحاكم، في الانتخابات العامة المقبلة التي يُنظر إليها كأنها انتخابات التجديد النصفي للرئيس.

كانت "بارك" قد أدت اليمين الدستورية كرئيسة لكوريا الجنوبية في عام 2013، وتم عزلها في فضيحة الفساد في عام 2017، وهي تقضي الآن عقوبة السجن لأكثر من 20 عامًا، بعد إدانتها بالفساد.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك