Go to Contents Go to Navigation

مون: الوضع الأمني متقلب، والقوة العسكرية ضرورية لردع الحرب

جميع العناوين 2020.03.04 16:54
مون: الوضع الأمني متقلب، والقوة العسكرية ضرورية لردع الحرب - 1

سيئول، 4 مارس(يونهاب)-- أشار الرئيس مون جيه إن اليوم الأربعاء إلى عدم القدرة على التكهن بالوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية مؤكدا على أهمية القدرات الدفاعية للبلاد، وذلك بعد يومين من إطلاق كوريا الشمالية لما يبدو صاروخين بالستين قصيري المدى.

وقال الرئيس أمام دفعة حديثة من ضباط القوات الجوية بالأكاديمية الجوية "إن القوة ضرورية لحماية السلام" وأضاف "علينا أن نتمكن من تقرير مصير شبه الجزيرة الكورية بأنفسنا."

وأشار الرئيس إلى أن العام الجاري يمثل الذكرى السبعين لاندلاع الحرب الكورية، والعشرين لإبرام اتفاقية 15 يونيو في أول لقاء قمة على الإطلاق يجمع الشقيقتين المتناحرتين.

وأكد الرئيس خلال كلمته التي ألقاها في مراسم الدورة السادسة والثمانين بالأكاديمية في تشونغجو، بمقاطعة تشونغ تشونغ الشمالية على بعد 130 كيلومتر جنوب العاصمة على أنه "لا يجب أن يكون هناك إطلاق نيران في سماء أو أرض أو بحر شبه الجزيرة الكورية مرة أخرى."

وأضاف الرئيس "أن دوركم هام جدا في صنع وحماية السلام مع أمن لا يمكن اختراقه."

مون: الوضع الأمني متقلب، والقوة العسكرية ضرورية لردع الحرب - 2

وذكر مون أن الوضع الأمني هش. حيث قال "السماء هادئة ولكن ربما تندلع العاصفة فجأة. والوضع الأمني يتغير بوتيرة سريعة جدا تجعل التكهن بمستقبله أمرا صعبا للغاية. وكذلك البيئة الأمنية. والتحديات التي سنواجهها، ستكون مختلفة كليا مقارنة بالماضي."

على القوات العسكرية الكورية الجنوبية أن تتحلى بالقدرة على التعامل مع التهديدات الحدودية المختلفة وعليها أن تتجهز لحروب المستقبل بما يشمل "الحروب العلمية" و"حروب المعلومات" و"الحروب الجوية" وتهديدات الطائرات بدون طيار في عصر الثورة الصناعية الرابعة، وفقا للرئيس.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك