Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تطلب ميزانية إضافية بقيمة 11.7 تريليون وون لمكافحة تفشي كورونا ودعم الاقتصاد

جميع العناوين 2020.03.04 10:02
كوريا الجنوبية تطلب ميزانية إضافية بقيمة 11.7 تريليون وون لمكافحة تفشي كورونا ودعم الاقتصاد - 1

سيئول، 4 مارس(يونهاب)-- قدمت كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء مشروع قانون ميزانية إضافية بقيمة 12 تريليون وون للمساعدة بشكل أفضل على التعامل مع فيروس كوروناالمستجد(كوبيد-19) وتقليل التداعيات الاقتصادية لتفشي الفيروس في البلاد.

وسيقدم مشروع الميزانية التي تبلغ 11.7 تريليون وون (9.82 مليار دولار) للحصول على موافقة الجمعية الوطنية يوم غد الخميس، وهو يعد أكبر مشروع قانون لميزانية إضافية في تاريخ البلاد. وتخصص الحكومة الميزانية للتعامل مع تداعيات تفشي المرض المعدي.

وقد خصصت البلاد في عام 2003 ما بلغت قيمته 4.2 تريليون وون إضافية للتعامل مع تفشي سارس، ثم خصصت 11.6 تريليون وون في 2015 للتعامل مع تداعيات ميرس.

وتطالب الوزارة البرلمان بالتحرك سريعا، مشددة على أهمية اتخاذ التدابير الضرورية ضد الكساد الاقتصادي الذي يلوح في الأفق. ويُشار إلى أن الجلسة البرلمانية الحالية ستنتهي في 17 من مارس الجاري.

وفي هذا الصدد قال وزير المالية "قدمت الحكومة مشروع القانون للبرلمان وكما شددت مرارا، فأن "التوقيت" و"السرعة" مهمان جدا أكثر من أي وقت سابق."

ويأتي طلب الحكومة الأخير لميزانية إضافية بعد حصولها مرتين بالفعل على دعم مالي بقيمة 20 تريليون وون في المجمل. وقد تم استخدام الدعم رئيسيا لمنع تفشي كوفيد-19 وجزئيا لتنشيط الاقتصاد.

وفي حال تصديق البرلمان على الميزانية التكميلية، ستضاف إلى 512.5 تريلون وون مخصصة للإنفاق السنوي الحكومي، ما يمثل أعلى إنفاق حكومي على الإطلاق في تاريخ كوريا.

وعلى صعيد آخر، تمدد الاقتصاد الكوري بنسبة 2.0% في 2019 مقارنة بعام سابق، وهي النسبة الأبطأ في عقد.

وقد توقع بنك كوريا المركزي في وقت سابق أن ينمو الاقتصاد بنسبة 2.3% هذا العام، ولكنه خفض التوقعات إلى 2.1% الأسبوع الماضي، أي بعد شهر تقريبا من إبلاغ البلاد عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد-19 في 20 من يناير.

وستصبح الميزانية التكميلية، في حال موافقة البرلمان عليها الرابعة في تاريخ البلاد التي يتم تقديمها والموافقة عليها قبل انتهاء الربع الأول من العام، وفقا للوزارة. حيث وافقت البلاد على تخصيص ميزانيات إضافية في الربع الأول من كل من أعوام 1998، 1999، 2009 بعد الأزمة المالية العالمية في عامي 1997، 2008.

وتمثل هذه الميزانية الإضافية الميزانية الرابعة من نوعها تحت إدارة الرئيس الحالي. حيث خصصت الإدارة الحالية في عام 2017 ميزانية تكميلية بلغت 11 تريليون وون لخلق مزيد من فرص العمل ثم طالبت بميزانية إضافية تبلغ 3.8 تريليون وون لنفس السبب في عام 2018.

كما خصصت إدارة مون العام الماضي ميزانية تكميلية بقيمة 6.7 تريليون وون لمكافحة الغبار الناعم ومساعدة الاقتصاد.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك