Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تسعى لتحسين إمدادات كمامات الوجه وسط تصاعد الغضب الشعبي

جميع العناوين 2020.03.03 19:27

سيئول، 3 مارس (يونهاب) -- تبذل كوريا الجنوبية جهودًا شاملة لتحسين الكمية المعروضة من كمامات الوجه مع تفاقم أزمة فيروس كورونا الجديد في البلاد، لكن الغضب الشعبي يتصاعد بسبب الارتباك في تلك الجهود.

وقد أقرَّت الحكومة الأسبوع الماضي خطة للحد من صادرات الكمامات بحد أقصى 10% من إجمالي الإنتاج، بالإضافة إلى توزيع 50% من الإنتاج من خلال منصات البيع العامة، حيث ادعت أن هذه الإجراءات ستوفر 5 ملايين كمامة إلى السوق المحلية يوميًّا.

وبموجب الخطة، تتوفر الكمامات التي توفرها الدولة في مكاتب البريد والصيدليات والمؤسسات الطبية ومتاجر "نونغ-هيوب" التابعة للاتحاد الزراعي التعاوني الوطني.

وهناك حد أقصى محدد بخمس كمامات لعدد الكمامات لكل شخص، وتبلغ أسعار الكمامات التي توفرها الدولة ما بين 1,000 إلى 1,500 وون، أي حوالي ربع سعر الكمامات المباعة في السوق.

لكن الخطة تعرضت للنقد حيث اضطر المواطنون إلى الوقوف في طوابير طويلة والانتظار لساعات للحصول على الكمامات في الأماكن المخصصة، مع عودة عدد كبير من المواطنين دون كمامات بسبب نفادها.

وقال أحد المواطنين في "دايغو": "ذهبت إلى 15 متجر وصيدلية يوم الأحد، لكني لم أستطع شراء كمامة واحدة، والآن أصبحت أذهب إلى المتجر في الصباح الباكر لأكون الأول في الطابور".

وقد اعترفت الحكومة بأن خطتها لم تعمل جيدًا وتعهدت بتحسينها، حيث قال "كيم كانغ ليب" نائب وزير الصحة في مؤتمر صحفي يوم الأحد الماضي: "نعتذر بشدة للمواطنين فيما يتعلق بأزمة الكمامات، وسوف ننظر في كل إجراء ممكن لحل المشكلة".

كما عبر الرئيس "مون جيه-إن" عن اعتذاره للارتباك في خطة توفير الكمامات خلال اجتماع لمجلس الوزراء اليوم الثلاثاء.

وقالت وزيرة سلامة الغذاء والدواء "لي إيوي-كيونغ" اليوم الثلاثاء إن الحكومة ستزيد عدد الكمامات التي توفرها الدولة، وأضافت أن الحكومة تعد أيضًا نظامًا يمنع الأفراد من شراء الكمامات بما يتجاوز الحد اليومي، بعد وجود شكاوى من أن بعض العملاء يزور متاجر متعددة لتخزين الكمامات.

من ناحية أخرى، قالت الشركات المحلية المنتجة للكمامات إنها بحاجة إلى حوافز حكومية لتوسيع الإنتاج، مشيرين إلى أن أعمالهم ستكون معرضة للخطر إذا انخفض الطلب على الكمامات بعد توسيع المنشآت.

جدير بالذكر أن الحكومة فرضت لوائح صارمة على توريد الكمامات بعد اندلاع أزمة فيروس كورونا الجديد، وقد تجاوز عدد الإصابات حتى الآن أكثر من 5,100 حالة منذ الإعلان عن أول إصابة بالفيروس في 20 يناير.

ويمكن أن يواجه الأشخاص الذين يقومون بتخزين الكمامات عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين أو غرامة تصل إلى 50 مليون وون، كما يجب على الموزعين إخطار السلطات إذا باعوا أكثر من 10 آلاف كمامة لمشترٍ واحد.

(انتهى)

كوريا الجنوبية تسعى لتحسين إمدادات كمامات الوجه وسط تصاعد الغضب الشعبي - 1
كوريا الجنوبية تسعى لتحسين إمدادات كمامات الوجه وسط تصاعد الغضب الشعبي - 2
كوريا الجنوبية تسعى لتحسين إمدادات كمامات الوجه وسط تصاعد الغضب الشعبي - 3

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك