Go to Contents Go to Navigation

(جديد) 81 دولة ومنطقة تشدد إجراءات الدخول من كوريا الجنوبية وسط الخوف من كورونا المستجد

جميع العناوين 2020.03.02 16:58
(جديد) 81 دولة ومنطقة تشدد إجراءات الدخول من كوريا الجنوبية وسط الخوف من كورونا المستجد - 1

سيئول، 2 مارس(يونهاب)-- تفرض 81 دولة ومنطقة حظر الدخول أو تدابير حجر صحي على الزوار من كوريا الجنوبية خوفا من فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) وذلك حتى اليوم الاثنين، على الرغم من مساعي الحكومة الكورية الدبلوماسية المكثفة لمنع تدابير الدخول المفرطة التي تستهدف رعاياها.

فبحلول الساعة الثالثة من عصر اليوم الاثنين، تخطط 36 دولة ومنطقة لحظر أو تحجيم دخول المسافرين الذين زاروا كوريا الجنوبية في الأسبوعين الآخيرين، في حين تطبق 45 دولة تدابير حجر صحي عليهم، وفقا لوزارة الخارجية.

هذا وارتفع عدد مصابي فيروس كورونا كوفيد-19 في كوريا الجنوبية إلى 4,212 وأبلغت البلاد عن 26 حالة وفاة ناجمة عن الإصابة، في الوقت الذي تحاول فيه الإسراع في عمليات الفحص في إطار حملة شاملة لمكافحة الفيروس.

وصنفت نيوزيلندا كواحدة من الدول التي شددت تدابير الحجر الصحي على الكوريين. وهي تضع الآن الزوار القادمين من كوريا الجنوبية أو الأجزاء الشمالية من إيطاليا في الأسبوعين الآخيرين تحت حجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما.

وتخطط جزر المالديف لفرض حظر دخول على القادمين من مدينة دايغو جنوب شرق البلاد، -والتي يُنظر إليها كبؤرة تفشي الفيروس- وغيرها من المناطق بدءا من الثلاثاء. ولكنها قررت عدم حظر القادمين من سيئول، وفقا لمسؤول بوزارة خارجية سيئول.

وفي يوم الأحد صنفت كل من إيطاليا وأنجولا كدولتين تطبقان حظر دخول أو إجراءات حجر صحي على القادمين من كوريا الجنوبية. ولكن يوم الاثنين تم إدراج الدولة الأفريقية كدولة وحيدة تفرض حظر الدخول على الكوريين.

وفي هذا الصدد صرح مسؤول حكومي كبير المستوى بأنه يبدو أن عددا من البلاد التي تعاني من أنظمة رعاية صحية ضعيفة تأخذ تدابير وقائية ضد الفيروس.

وقال المسؤول "الدول التي تعاني من قدرات حجر صحي محدودة تشعر بالقلق لأنها قد تجد صعوبة في السيطرة على الوضع إذا اخترق الفيروس بلادها، ولهذا كانت هناك زيادة في عدد الدول التي تطبق تدابير وقائية."

وأضاف "بالنسبة للولايات المتحدة وأوروبا الغربية باستثناء بريطانيا... لم تُفرض سوى بعض القيود المحدودة."

أما بالنسبة للصين، فقد فرضت 14 مقاطعة ومدينة بما يشمل بكين وشنغهاي تدابير حجر صحي مشددة ضد القادمين من كوريا الجنوبية أو أجزاء معينة من كوريا بما يشمل دايغو حيث أبلغت السلطات عن تفشي الفيروس.

ويُشار إلى أن الولايات المتحدة لم تفرض حتى الوقت الحالي أي قيود على دخول الكوريين الجنوبيين. ولكن رفعت وزارة الخارجية الأمريكية توصيتها للسفر لدايغو للمستوى الأعلى، حيث تحث المواطنين على عدم السفر نظرا لتفشي الفيروس محليا.

وفي هذا الشأن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد بأن من يأتون لأمريكا من بلاد عالية الخطورة أو مناطق من هذه البلاد" سيتم التحقق من وضعهم الصحي قبل السفر من بلدانهم وبعد وصولهم.

وتعزز سيئول دبلوماسيتها لإقناع البلاد بعدم فرض قيود دخول على مواطنيها، مشددة على قدرتها على احتواء الفيروس.

وعقدت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ هي سلسلة من المحادثات الهاتفية مع نظرائها بما يشمل وزير الخارجية الكندي والإماراتي ونائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيجين لحثهم على الثقة في مجهودات الحجر الصحي الكورية وعدم تطبيق أي "تدابير دخول مفرطة" على الرعايا الكوريين.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك