Go to Contents Go to Navigation

الأطقم الطبية تعاني من الضغط الشديد وسط تفشي فيروس كورونا في كوريا الجنوبية

جميع العناوين 2020.03.02 11:58
الأطقم الطبية تعاني من الضغط الشديد وسط تفشي فيروس كورونا في كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 2 مارس(يونهاب)-- بدأت الزيادة الحادة في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) في التسبب في إرهاق العاملين في المجال الطبي، في الوقت الذي أصبح فيه نقص القوى البشرية العاملة في هذا المجال يشكل مشكلة في الأماكن المتضررة بشدة من الفيروس.

ويظهر التعب والإرهاق على العاملين في المجال الطبي خاصة في المستشفيات المخصصة للتعامل مع مرضى كوفيد-19 وحسب. ويعزز عدد المرضى الكبير في مدينة دايغو على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق سيئول واقليم كيونغ سانغ الشمالي المجار لها -وهما بؤرتا تفشي الفيروس بالبلاد- من خطورة المشكلة.

فبعد أن أبلغت البلاد عن أول حالة إصابة في 20 من يناير الماضي، ارتفع عدد المرضى إلى 3,736 حالة بحلول وقت متأخر من يوم أمس الأحد، وقفز عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 22 حالة. ومن بين مجمل الإصابات، اكُتشفت 2,700 حالة إصابة في دايغو وحدها، و555 حالة أخرى في مقاطعة كيونغ سانغ الشمالية.

وفي هذا الصدد أفاد مركز بوهانغ الطبي بأن 16 من أصل 100 ممرضة قد قدمن استقالتهن لأسباب شخصية مختلفة وعلى رأسها كثافة العمل.

وأوضح المركز الطبي الواقع على بعد 375 من العاصمة قائلا إن بعض الممرضات لم يتمكن من الذهاب لبيوتهن لأكثر من 10 أيام، حيث يتعين على الأطقم الطبية العاملة بالمستشفيات التي حددتها الحكومة للتعامل مع مرضى كوفيد-19 البقاء في مواقعهم حتى يتحسن الوضع.

وقد صرح مسؤول حكومي بأن بعض الممرضات ممن ليس لديهن من يعتني بأطفالهن لم يكن لديهن خيار سوى الاستقالة.

وقد حصل المركز على 15 ممرضا بديلا، كما تعهدت حكومة بوهانغ بإرسال 10 أشخاص من العاملين في المجال الطبي وعمال دعم الإدارة، إلا أن المركز قد يواجه مشاكل أخرى متعلقة بالقوى العاملة في الوقت الذي يستمر فيه كوفيد-19 في الانتشار.

كما أبلغ مركز دونغ سان الطبي التابع لجامعة كيميانغ كذلك عن الحاجة إلى مزيد من العاملين في المجال الطبي، حيث صرح المركز بأنه يعاني من نقص شديد في القوى العاملة في الوقت الذي يشعر فيه الأطباء والممرضون بالإنهاك الشديد.

وقالت المستشفى "بشكل خاص نحتاج للمزيد من الممرضين، حيث أنه من المخطط زيادة عدد الأسرة من 240 إلى 300 سرير للتعامل مع مزيد من المرضى."

واستجابة لهذه المشاكل التي تواجه المستشفيات والمراكز الطبية التي تكافح الفيروس على الخطوط الأمامية في المناطق الأكثر تضررا، تحاول الحكومة إرسال المزيد من الأطباء التابعين للدولة وعمال الصحة المدربين لدايغو ومقاطعة كيونغ سانغ الشمالية.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك