Go to Contents Go to Navigation

الحزب المعارض الرئيسي يندمج مع حزبين أصغر قبيل انتخابات إبريل

سياسة 2020.02.13 22:38
الحزب المعارض الرئيسي يندمج مع حزبين أصغر قبيل انتخابات إبريل - 1

سيئول، 13 فبراير(يونهاب)-- صدق حزب كوريا للحرية المعارض الرئيسي اليوم الخميس على خطة اندماج مع حزبين أصغر وهما الحزب المحافظ الجديد وحزب "للمستقبل 4.0"، في محاولة للم شمل المحافظين قبيل الانتخابات البرلمانية في إبريل المقبل.

وقد أعلن رئيس الحزب هوانغ كيو -آن في نوفمبر عن محاولة طموحة لدمج قوى الأحزاب المحافظة للفوز في انتخابات 15 إبريل.

وتم تأسيس الحزب المحافظ الجديد في وقت مبكر من يناير الماضي بواسطة النائب يون سونغ-مين و7 مشرعين انشقوا عن حزب بارنميريه المعارض.

وتأسس حزب "للمستقبل 4.0" بواسطة النائب لي إن -جون وهو مشرع سابق في حزب بارنميريه.

في حالة اندماج الأحزاب الثلاثة، سيحصد مشرعوهم 115 مقعدا من بين 295 مقعدا في البرلمان. في حين يسيطر الحزب الدميقراطي الحاكم على 129 مقعدا.

ويُشار إلى أن الكتلة المحافظة تمزقت في المشهد السياسي الكوري، تأثرا بسقوط الرئيسة بارك كون-هيه بعد فضيحة 2017، بعد أن كانت محببة لليمين السياسي بالبلاد.

الحزب المعارض الرئيسي يندمج مع حزبين أصغر قبيل انتخابات إبريل - 2

وتجهز اللجنة للاندماج المقرر ووضعت اسما للحزب المتصور وهو "التكامل المستقبلي"، وسيكون اللون الوردي هو اللون الممثل للحزب.

وفي الوقت نفسه، وافقت هيئة المراقبة على الانتخابات على اقتراح حزب كوريا للحرية المعارض بتأسيس حزب أخر تابع له، يستهدف مقاعد التمثيل النسبي البرلمانية وحسب.

وترمي هذه الخطوة إلى حماية الحزب من الحصول على مقاعد برلمانية أقل مع تغير قوانين الانتخابات المتعلقة بتقسيم المقاعد بطريقة تعكس الأصوات المصوتة للأحزاب بشكل أفضل.

وسمحت اللجنة للحزب بتسجيل الحزب الجديد تحت اسم مستقبل كوريا للحرية. وكانت اللجنة قد رفضت في وقت سابق محاولة الأحزاب السياسية تأسيس حزب يُضاف له كلمة "نسبي"، حيث رغب كوريا للحرية في تأسيس حزب تحت اسم "كوريا للحرية النسبي".

وتحاول الأحزاب الأصغر والسياسيون حفظ أماكنهم في انتخابات إبريل من خلال الاندماج الحزبي أو خلق أحزاب جديدة.

ويسعى المرشح الرئاسي السابق ان تشول-سو لتدشين حزب جديد بعد أن خسر أمام حزب بارنميريه في وقت سابق من هذا الشهر.

ومن جانبه يسعى حزب بارنميريه للاندماج مع حزب الديمقراطية والحرية الذي انقسم عن حزب أخر لتأمين الدعم لنفسه في إقليم جولا الجنوبي.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك