Go to Contents Go to Navigation

النيابة العامة تستجوب المستشار الرئاسي السابق للرئيس مون حول التدخل في الانتخابات

سياسة 2020.01.30 15:01

سيئول، 30 يناير (يونهاب) -- استجوبت النيابة العامة اليوم الخميس "إيم جونغ-سيوك"، رئيس سكرتارية الرئيس "مون جيه إن" السابق، حول دوره المزعوم في التدخل في الانتخابات المحلية لعام 2018.

وتبحث النيابة العامة في مزاعم تدخل المكتب الرئاسي "تشيونغ وا ديه" في انتخابات عمدة "أولسان"، لمساعدة "سونغ تشول-هو" -الصديق القديم للرئيس "مون"- على الفوز بمنصب العمدة.

ويشتبه في أن "إيم"، الذي كان يشغل منصب رئيس مكتب سكرتارية الرئاسة في الفترة 2017-2019 قد ضغط على مسؤول في الحزب الحاكم، للتخلي عن ترشحه لمنصب عمدة "أولسان"، حتى يتمكن "سونغ" من الترشح بدلًا منه.

وادعى "إيم" أن تحقيقات النيابة مسيَّسة، وقال إن الحقيقة لا يمكن تزييفها.

وقال "إيم" للصحفيين لدى وصوله إلى مكتب النيابة العامة المركزي في منطقة سيئول : "هل تستطيعون إثبات المزاعم بأنني تدخلت في انتخابات أولسان المحلية؟ وإذا لم تفعلوا، فهل سيعتذر أحد ما ويتحمل المسؤولية عن ذلك؟".

وادعى عمدة "أولسان" السابق "كيم غي هيون" أنَّ المكتب الرئاسي أمر الشرطة في المدينة بمداهمة مكتبه قبل أشهر قليلة من الانتخابات، لإجراء تحقيق في مزاعم الفساد من قبل مساعديه.

وقال "كيم" الذي كان يسعى إلى إعادة الترشح آنذاك كمرشح عن حزب المعارضة الرئيسي إن تحقيقات الشرطة أثَّرت على نتيجة الانتخابات.

ويُذكر أن "سونغ" -أحد المقربين من "مون"- كان المرشح الذي يمثل الحزب الديمقراطي الحاكم، وفاز في النهاية في الانتخابات المحلية.

وقد وجهت النيابة العامة إلى "سونغ" عمدة "أولسان" تهمة انتهاك قانون الانتخابات، كما تم توجيه الاتهام إلى عدة مسؤولين رئاسيين سابقين، إلى جانب نائب العمدة السابق والرئيس السابق لوكالة الشرطة في المدينة.

وتأتي تلك الاتهامات وسط التوترات بين النيابة العامة والمكتب الرئاسي، بعد الإطاحة ببعض كبار وكلاء النيابة المكلفين بالتحقيق في الفضائح التي تورط فيها وزير العدل السابق "جو كوك" وبعض المسؤولين الرئاسيين.

(انتهى)

النيابة العامة تستجوب المستشار الرئاسي السابق للرئيس مون حول التدخل في الانتخابات - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك