Go to Contents Go to Navigation

(جديد)المبعوث النووي الكوري الجنوبي يعتزم مناقشة رحلات فردية إلى جبل كومكانغ مع الجانب الأمريكي

جميع العناوين 2020.01.16 09:53
(جديد)المبعوث النووي الكوري الجنوبي يعتزم مناقشة رحلات فردية إلى جبل كومكانغ مع الجانب الأمريكي - 1

واشنطن، 15 يناير(يونهاب) -- قال المبعوث النووي لكوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية تسعى لإيجاد مساحة ضمن نظام العقوبات الدولي لإجراء مشاريع التعاون بين الكوريتين.

صرح بذلك لي دو-هون، الممثل الخاص لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية بوزارة الخارجية، بعد وصوله إلى واشنطن لإجراء محادثات مع نظيره الأمريكي، نائب وزير الخارجية ستيفن بيغون.

من المقرر أن يجتمع "لي" و"بيغون" يوم الخميس لمناقشة المضي قدما وسط مأزق في مفاوضات نزع السلاح النووي بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وقال "لي" للصحفيين في مطار واشنطن دولس الدولي، "زخم الحوار يزداد ضعفا. وفي ظل هذه الظروف تتمثل المهمة التي تواجه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في إدارة الموقف بطريقة مستقرة وإحياء زخم المحادثات."

وخلال اجتماعاته مع المسؤولين الأمريكيين، من المتوقع أن يناقش "لي" مبادرة الرئيس مون جيه-إن لاستئناف المشاريع بين الكوريتين كوسيلة لتسهيل المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وعلى وجه الخصوص، من المرجح أن تخضع مسألة السماح بجولات فردية إلى جبل كومكانغ في كوريا الشمالية للتنسيق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لأن الولايات المتحدة قلقة من أي مشاريع يمكن أن تقوض نظام العقوبات الدولي ضد كوريا الشمالية.

وقال "لي"، "الجولات الفردية ليست محظورة بموجب عقوبات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة. وسبب مناقشة هذه المسألة مع الولايات المتحدة هو أننا نحاول إيجاد مساحة ضمن إطار العقوبات الذي اتفق عليه المجتمع الدولي."

وصرح مسؤول حكومي أمريكي رفيع لوكالة يونهاب للأنباء بأن واشنطن تتوقع من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الالتزام بجميع قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بكوريا الشمالية.

وأدلى متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بتعليق مماثل يوم الثلاثاء، حيث قال لوكالة يونهاب للأنباء إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ملتزمتان بالتنسيق الوثيق بشأن ردنا الموحد على كوريا الشمالية.

ولم يذكر المتحدث ما إذا كانت الجولات الفردية تندرج تحت نطاق العقوبات ، لكن تعليقات بعض المسئولين الأمريكيين تشير إلى أن الولايات المتحدة تأمل في مواصلة الضغط على الشمال.

وقال المسئول الأمريكي "لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالتنفيذ الكامل للبيان المشترك لسنغافورة ، الذي وافق عليه الرئيس ترامب والزعيم كيم ، بما في ذلك إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بشكل نهائي ، وهو هدف تدعمه بالكامل حليفتنا جمهورية كوريا " .

(جديد)المبعوث النووي الكوري الجنوبي يعتزم مناقشة رحلات فردية إلى جبل كومكانغ مع الجانب الأمريكي - 2

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك