Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الرئيس مون يحث النيابة العامة على الإصلاح الذاتي، قائلا إنها لا تزال قوية

جميع العناوين 2020.01.14 22:07

سيئول، 14 يناير(يونهاب)-- صرح الرئيس مون جيه-إن اليوم الثلاثاء بأن النيابة العامة مازالت قوية على الرغم من مجموعة من التدابير الإدارية والتشريعية التي تم اتخاذها مؤخرا لإصلاح المنظمة القضائية.

وحث الرئيس المدعي العام يون سوك-يول للدفع لتحقيق "إصلاح ذاتي" للنيابة، وذلك أثناء إلقاء كلمته في مؤتمره الصحفي بمناسبة العام الجديد في المكتب الرئاسي(البيت الأزرق).

وتجنب الرئيس الإجابة بشكل مباشر على سؤال وجه له حول "ثقته" في المدعي العام "يون"، وأجاب قائلا "أعتقد أنه كسب بالفعل ثقة الناس بفضل التحقيقات الصارمة والتحقيقات غير الخاضعة للسلطة." وعند استخدام كلمة "السلطة" في محتوى متعلق بقضايا النيابة العامة، فأنها تعني على الأغلب المكتب الرئاسي.

وإذا أخذ "يون" المبادرة لإصلاح "ثقافة" مؤسسة النيابة، سيحظى بمزيد من الثقة من الشعب، وفقا لما صرح به مون.

وشدد الرئيس على أن دفع إدارته لإصلاح النيابة غير متعلق بالتحقيقات الجارية حاليا والمرتبطة بفضائح لمسؤولين حاليين وسابقين بالبيت الأزرق. حيث أضاف الرئيس أن تغيير عدد من كبار المدعين العامين المقربين من "يون" غير مرتبط بأي شكل من الأشكال بالدفع لإصلاح النيابة العامة.

(جديد) الرئيس مون يحث النيابة العامة على الإصلاح الذاتي، قائلا إنها لا تزال قوية - 1

وصرح الرئيس بأن وزير العدل السابق جو كوك شارك بشكل كبير في دفع إصلاح النيابة العامة.

وأثناء الحديث عن معاناة جو كوك من تحقيق مكثف حول فضائح مرتبطة به وبأسرته، ذكر الرئيس أن المحاكمة ستثبت إذا كانوا مذبين أم لا.

ولكنه قال إنه مدين لجو "في قلبه" وطلب من الشعب التوقف عن الجدال حوله. حيث أن هناك جدل دائر في كوريا الجنوبية حول ما إذا كان تعيين الرئيس لـ"جو" كوزير للعدل صحيحا أم لا.

(جديد) الرئيس مون يحث النيابة العامة على الإصلاح الذاتي، قائلا إنها لا تزال قوية - 2

هذا وقد مرر البرلمان مساء يوم أمس الاثنين حزمة من مشاريع القوانين المتعلقة بمنح الشرطة سلطة تحقيقات أكبر في محاول لإكساب دورها توازن وقوة مقابلة لقوة النيابة العامة.

ومرر البرلمانيون في وقت سابق مشروع قانون آخر متعلق بتشكيل وحدة تحقيقات خاصة غير نيابية، تتولى البحث في الفساد المرتبط بالموظفين العامين رفيعي المستوى، بما يشمل المدعين العامين.

وتعهد "يون" يوم الثلاثاء بأن النيابة العامة ستواكب سياسات الإصلاح. حيث قال أثناء إلقاءه محاضرة للمدعين العامين في مدينة جينتشون "مع تمرير مشاريع قوانين متعلقة بتعديل سلطات التحقيق، سيحدث تغير كبير في نظام العدالة الجنائية بالمستقبل"، وأضاف "علينا أن نغير ما علينا تغييره."

وقال "يون" إنه على الرغم من التعديلات القانونية الأخيرة، ستظل النيابة العامة تلعب الدور الأهم فيما يتعلق بالتحقيقات، المقاضاة وجميع مراحل العدالة الجنائية.

أما فيما يتعلق بالسياسة، شدد مون على الحاجة "اليائسة" للتشاور بين الحزب الحاكم والأحزاب المعارضة.

وانتقد الرئيس الجمعية الوطنية قائلا إنه لا يجب أن تستمر في العمل كما تعمل حاليا.

وأفاد بأنه سيستمر في منح رئيس الوزراء المزيد من الطاقة والسلطة.

وأوضح أنه ليس لديه خطه لإجراء تعديل دستوري بنفسه.

وفيما يتعلق بارتفاع أسعار المنازل في سيئول، أوضح الرئيس أن الحكومة ستقوم بحشد تدابير وقائية قوية "إلى ما لانهاية" عند الضرورة لتعزيز استقرار السوق ولإعادة الأسعار لمستواها السابق قبل أن تشتعل في السنوات الأخيرة.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك