Go to Contents Go to Navigation

الولايات المتحدة تحذر كوريا الشمالية من اتخاذ إجراءات "غير حكيمة"

كوريا الشمالية 2019.12.13 09:14

واشنطن ، 12 ديسمبر(يونهاب) -- حذر دبلوماسي أمريكي رفيع كوريا الشمالية يوم الخميس من اتخاذ أي إجراء "غير حكيمة" في ضوء تهديداتها المستترة باستئناف التجارب الصاروخية بعيدة المدى.

صرح بذلك ديفيد ستيلويل ، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ ، حيث هددت كوريا الشمالية بانتهاج "طريقة جديدة" ما لم تقدم الولايات المتحدة تنازلات في مفاوضات نزع السلاح النووي المتوقفة قبل نهاية العام.

الولايات المتحدة تحذر كوريا الشمالية من اتخاذ إجراءات "غير حكيمة" - 1

حثت واشنطن بيونغ يانغ على الوفاء بالتزامها بوقف التجارب النووية والصاروخية بعيدة المدى ، قائلة إنها ستأتي بنتائج عكسية على الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق لنزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية مقابل الحصول على تنازلات أمريكية.

وقال ستيلويل خلال حدث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ، عندما سئل عن احتمال إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات من كوريا الشمالية: "التهديدات هي تهديدات. سمعنا تهديدات من قبل".

وأوضح أن (الرئيس دونالد ترامب) قال إنه يريد العمل مع كوريا الشمالية . وأضاف "يريد أن يساعد في بناء اقتصادها. لكن هناك أيضًا تذكير بأننا لم نعد قادرين على القيام بهذا، بسبب السلوك المؤسف غير الحكيم ، الذي لم يتغير. "

كانت آخر مرة أطلقت فيها كوريا الشمالية صاروخًا من نوع ICBM في نوفمبر 2017. تصاعدت التوترات في ذلك الوقت حيث واصلت كوريا الشمالية اختبار برامج الصواريخ النووية والباليستية وتبادلت الإهانات مع الرئيس الأمريكي.

عقد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ثلاثة اجتماعات منذ يونيو 2018 ، لكن المفاوضات توقفت بسبب وجود فجوات واسعة حول كيفية مطابقة خطوات نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ مع عروض واشنطن برفع العقوبات وضمانات الأمن.

عقدت الولايات المتحدة يوم الأربعاء جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة قصيرة المدى لكوريا الشمالية والاستفزاز المحتمل في المستقبل.

من جانبها أصدرت وزارة خارجية كوريا الشمالية في وقت لاحق بيانا غاضبا قائلة إن هذه الخطوة أعطت النظام "مساعدة حاسمة في تحديد رأينا بوضوح حول الطريقة التي سنتخذها".

وقال ستيلويل ، مستشهدا بالصين وروسيا ، وهما دولتان ساندتا عقوبات الأمم المتحدة ضد بيونغ يانغ على الرغم من علاقاتهما الودية التقليدية مع الشمال ، "إن كوريا الشمالية النووية ليست شيئًا يريده أي شخص بالفعل ، وأن القائمة الطويلة من قرارات مجلس الأمن الدولي تدعم ذلك".

بالنسبة للصين ، أضاف أن الولايات المتحدة عبر عقود "تجاهلت في الغالب" انتشار تكنولوجيتها النووية والصاروخية إلى كوريا الشمالية وباكستان وإيران ودول أخرى.

كما أعرب عن شكره بشأن قرار كوريا الجنوبية باستضافة نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي ، ثاد ، في عام 2017 على الرغم من معارضة الصين القوية.

وقال ستيلويل في إشارة الى الانتقام الاقتصادي الصيني ضد كوريا الجنوبية "على الرغم من الضغوط سواء كانت اقتصادية أو غير ذلك فقد فعلت الحكومة الكورية الشيء الصائب بوقوفها في وجه هذا الأمر بتكلفة اقتصادية كبيرة أيضا." "هذا مثال ، في اعتقادي ، ينبغي على الدول الأخرى أن تنظر إليه".

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك