Go to Contents Go to Navigation

(جديد) بيونغ يانغ تنتقد عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي بناءً على طلب واشنطن، وتصفه بالـ"استفزازي"

كوريا الشمالية 2019.12.12 22:50
(جديد) بيونغ يانغ تنتقد عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي بناءً على طلب واشنطن، وتصفه بالـ"استفزازي" - 1

سيئول، 12 ديسمبر(يونهاب) -- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الخميس عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي طلبته الولايات المتحدة، واصفةً بأنه "عمل استفزازي"، مما يشير إلى أن كوريا الشمالية ستتخذ موقفا أكثر تشدداً.

وقال المتحدث باسم وزارة خارجية بيونغ يانغ اليوم في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية "إن الولايات المتحدة ارتكبت أمراً سخيف للغاية وكأنما تضرب قدميها بفأس". "وهذا الأمر يساعدنا على اتخاذ قرار واضح بشأن المسار الذي يجب سلوكه في المستقبل".

ويتزامن الاجتماع مع بروز تكهنات بأن كوريا الشمالية قد ترتكب عمليات استفزازية مع اقتراب الموعد النهائي الذي حددته للولايات المتحدة بنهاية العام لتقديم اقتراحات جديدة بخصوص المفاوضات النووية.

وقال المتحدث "إن الولايات المتحدة تواصل تشديد أعمالها الاستفزازية ضدنا مع اقتراب الموعد النهائي الذي حددناه". وأكد على أن كوريا الشمالية لن تتسامح أبداً مع الولايات المتحدة التي أشعلت الأجواء المناهضة للبلاد في الساحة الدولية من خلال قيادتها اجتماع مجلس الأمن الدولي لمناقشة قضايا كوريا الشمالية في هذا الوقت الحساس.

(جديد) بيونغ يانغ تنتقد عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي بناءً على طلب واشنطن، وتصفه بالـ"استفزازي" - 2

وتابع قائلاً "حتى لو شاركنا في مفاوضات نووية مع الولايات المتحدة فمن الواضح أن أمريكا ليس لديها ما تقدمه لنا." وأضاف "كما ذكرنا سابقاً، لم يعد لدينا ما نخسره ونحن مستعدون للرد على أي شيء تختاره الولايات المتحدة".

وأوضح "إن (الولايات المتحدة) يدّعون أنهم يستطيعون إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات في أي وقت، وأننا يجب ألا نختبر أي صاروخ، الأمر الذي يوضح لنا طبيعتها السيئة لمحاولة نزع سلاحنا تماماً".

وأضاف "أن اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي عقد بناءً على طلب الولايات المتحدة يثبت مرة أخرى أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليس سوى أداة سياسية تتماشى مع المصالح الأمريكية".

الجدير بالذكر أن كوريا الشمالية أعلنت أنها أجرت "اختبارا مهما جدا" يوم السبت الماضي في موقع سوهيه لإطلاق الأقمار الصناعية، والمشهور باسم موقع دونغ تشانغ ري، مما أثار تكهنات بأن كوريا الشمالية قد تكون تستعد لاستئناف اختبار الصواريخ البالستية العابرة للقارات، وهذا الأمر أدّى إلى تصاعد التوترات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك