Go to Contents Go to Navigation

الحكومة تمنح الشركات الأصغر فترة سماح لمدة عام لتبني نظام العمل 52 ساعة أسبوعيا

اقتصاد وأعمال 2019.12.11 16:08

سيئول، 11 ديسمبر(يونهاب)-- صرحت وزارة العمل اليوم الأربعاء أنها ستعطي الشركات الصغيرة والمتوسطة فترة سماح لمدة سنة واحدة لتبني نظام العمل الأسبوعي لمدة 52 ساعة، ما يعكس مخاوف الشركات الصغيرة في ظل التباطؤ الاقتصادي.

وُضعت سياسة العمل 52 ساعة أسبوعيا لتحديد ساعات العمل الأسبوعي بـ52 ساعة كحد أقصى في رابع أكبر اقتصاد في آسيا، الشهير بساعات العمل الطويلة مقارنة بالدول الأعضاء الأخرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ووفقا لبيانات وكالة كوريا للإحصاء لعام 2017، عمل العامل في كوريا الجنوبية في المتوسط 1,963 ساعة في 2018، ولا يسبق كوريا في الترتيب سوى المكسيك بـ2,257 ساعة واليونان بـ2,018 ساعة عمل، وفقا للبيان.

وكان من المخطط توسيع الخطة لتشمل الشركات الصغيرة التي تضم ما بين 50 إلى 299 موظفا العام القادم بعد أن تدخل في حيز التنفيذ في الشركات الكبرى أولا في يوليو 2018. بيد أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تدعي أن هذا النظام سيزيد من أعبائها المالية في ظل تباطؤ الاقتصاد ونقص الموظفين.

وأظهرت بيانات وزارة العمل التي أُطلقت في أكتوبر أن نسبة 42.3% من الشركات الصغيرة والمتوسطة لم تكن مستعدة لتبني النظام وواجهت صعابا في توظيف الموظفين بسبب سير العمل غير النظامي ومشكلة التكلفة.

الحكومة تمنح الشركات الأصغر فترة سماح لمدة عام لتبني نظام العمل 52 ساعة أسبوعيا - 1

تؤخر فترة السماح التي أعلنت عنها الوزارة الشركات الأصغر حجما من تبني النظام لمدة عام، ما يعني أن موظفي هذه الشركات مازال يمكنهم العمل أكثر من 52 ساعة أسبوعيا في عام 2020.

وقد منحت الحكومة في وقت سابق فترة سماح لمدة 6 أشهر للشركات التي تضم أكثر من 300 موظف، وفترة سماح لمدة 9 أشهر في حالات استثنائية.

وصرحت الوزارة أنها تخطط لتطبيق تدابير لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة لتصبح جاهزة لتبني سياسة العمل 52 ساعة أسبوعيا.

وتشمل السياسات التي تشير إليها الحكومة، زيادة حصة الموظفين الأجانب مؤقتا، الدعم المادي للتوظيف، استثمارات المرافق، وتقديم الخدمات الاستشارية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقد حثت الوزارة البرلمان على تمرير مشروع قانون يسمح للشركات بتوسيع أنظمة مرنة لساعات العمل من ثلاثة إلى ستة أشهر.

وتأتي هذه التصريحات بعد شهر من إعلان الوزارة الأول عن دراسة منح فترة سماح للشركات الأصغر لتطبيق النظام الجديد. ولكن انتقدت الجماعات العمالية هذه الخطوة، وأسمتها "سياسة اليأس العمالية."

وأعرب الاتحاد الكوري لنقابات العمال وهو واحد من أكبر مجموعتين للعمال في البلاد (KCTU) في بيان عن غضبه مما أسماه "سياسة اليأس العمالية" لإدارة الرئيس مون جيه-إن التي تخلت عن رفع الحد الأدنى للأجور إلى 10 ألاف وون (8.40 دولار)، وكذلك سياسة تقليص ساعات العمل .

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك