Go to Contents Go to Navigation

انتشار الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت يثير قلق المجتمع الكوري

اجتماعية 2019.12.03 21:28
انتشار الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت يثير قلق المجتمع الكوري - 1
انتشار الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت يثير قلق المجتمع الكوري - 2
انتشار الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت يثير قلق المجتمع الكوري - 3

سيئول، 3 ديسمبر (يونهاب) -- أوضح مسئولو إنفاذ القانون في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء أن زيادة مطردة في الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت تعصف بالبلاد، حيث أنه يمكن طلب المواد غير المشروعة بسهولة والحصول عليها عن طريق الطرود.

ويتسبب ظهور قنوات إلكترونية كوسيلة رئيسية للحصول على المخدرات، في زيادة عدد حالات جرائم المخدرات محليا، خاصة مع تطور سبل الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت، وفقا للمسئولين.

وتخطت جرائم المخدرات المحالة إلى مكتب الادعاء في كوريا الجنوبية 10 آلاف حالة خلال الأعوام الأربعة الماضية: 11,916 حالة في عام 2015 و14,214 حالة في عام 2016 و14,123 حالة في 2017 و12,613 حالة في عام 2018.

وارتفعت كمية الميثامفيتامين أحد المواد المحظورة الشائعة، التي تم مصادرتها من قبل السلطات، من 28.7 كيلوجرام في 2016 إلى 187.9 كيلوجرام العام الماضي، في حين تضخمت كمية المخدرات التي تم ضبطها لدى تهريبها إلى داخل البلاد من 38.5 كليوجرام في 2016 إلى 26.9 كيلوجرام في 2017 و292 كيلوجرام في 2018.

وشهد الاتجار بالمخدرات عبر الإنترنت قفزة كبيرة بشكل خاص، وسط الزيادة العامة سالفة الذكر.

وأظهرت بيانات الشرطة أن 1,977 شخصا تم معاقبتهم لجرائم ذات صلة بالاتجار في العقاقير المخدرة عبر الإنترنت خلال العشرة أشهر الأولى من العام، ويمثل الرقم 21.2% من إجمالي عدد جرائم المخدرات البالغ 9,340، في حين بلغت النسبة 12.4 في عام 2017 و18.7 في عام 2018.

ونجم عن الدمج بين وسائل التكنولوجيا المتطورة وطريقة الاتجار دون المقابلة المباشرة، تسهيل عملية شراء المخدرات لتماثل سهولة التسوق عبر الإنترنت.

وكان الشباب صغير السن أكثر الفئات العمرية التي شهدت زيادة مطردة بشكل خاص من بين متعاطي المخدرات الآخرين.

الجدير بالذكر أن عملية استقطاب تجار المخدرات بالتجزئة وعمال التوصيل، تتم أيضا عبر الإنترنت. وأصبح من الميسر للطلاب وربات المنازل وغير ذلك من المواطنين العاديين الحصول على المخدرات من خلال تطبيقات الهاتف العادية وإعلانات الإنترنت، بخلاف الشبكة المظلمة (دارك ويب).

فيمكن رؤية إعلانات المخدرات بشكل متكرر على صفحات التواصل الاجتماعي والتي تشمل عبارات مثل "ميث للبيع"، "التوصيل خلال ساعة واحدة بعد الدفع"، "التوصيل السريع لمنطقة العاصمة. الجودة مضمونة" وغيرها.

وتظهر العديد من الصور للمواد المحظورة وشهدات بضمان الجودة، لدى البحث عن اسم مخدر أو كلمة بذئية على مواقع التواصل الاجتماعي المشهورة.

ويشجع بائعو المخدرات على الاستشارات والشراء بعد التأكد من هوية "التليرغرام" (Telegram) - خدمة رسائل مشفرة.

ويرسل التاجر خريطة بالمخدرات المخفية إلى المشتري بعد انتهاء المفاوضات عبر رسائل التليغرام والدفع. وتنتهي الصفقة بعد تأكيد المشتري على حصوله على المخدرات من الموقع المخفي.

ويعزى لمثل هذه الطرق السهلة لابتياع المخدرات، العديد من الجرائم التي ارتكبها المشاهير ومرتادو النوادي الليلية والتي تصدرت عناوين الصحف في وقت سابق من العام الجاري.

ويتم توريد معظم المخدرات المنتشرة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ عن طريق متمردي مينمار بالقرب من الحدود مع الصين. فلقد شهد إنتاج المخدرات زيادة كبيرة مع تراجع أسعارها، إثر تطور الصناعة الكيميائية في الصين والمناطق الآسيوية الأخرى، مما سهل الإنتاج الضخم للمخدرات.

ويقوم تجار المخدرات في الغالب بعرض رحلات سياحية خارج البلاد أو تقديم الأموال لاستقطاب موصلي المخدرات. ويهرب الأشخاص الذين تم خداعهم وإيهامهم بأنهم ينقلون مسحوق اللؤلؤ أو الماس، المخدرات من جنوب شرق آسيا إلى البلاد.

وأوضحت دائرة الجمارك الكورية أن واردات الميثامفيتامين التي تدخل البلاد من عصابات التهريب الصينية، قفزت بشكل كبير خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث وصلت إلى 161 كيلوجرام في 2018، و36 كيلوجرام في النصف الأول من العام الجاري.

وفي الوقت الحالي، تبرز مشكلة تعاطي المخدرات أو إساءة استخدام العقاقير المخدرة كمشلكة اجتماعية خطيرة في البلاد.

أظهرت بيانات وزارة الغذاء وسلامة الدواء أنه تم وصف أدوية مخدرة لـ 17.86 مليون مواطن كوري أي ما يعادل مواطن من كل 2.9 مواطنين، لعام كامل، في الفترة ما بين يوليو من عام 2018 وحتى يونيو من العام الجاري.

وتم وصف البروبوفول - مخدر يعطى عن طريق الوريد - لـ7.73 مليون شخص، وزولبيديم - عقار طبي يستخدم لمعالجة مشاكل النوم - لـ1.78 مليون شخص. وحصل 160,763 شخصا في كوريا الجنوبية على وصفة طبية تسمح لهم بتعاطي البروبوفول أكثر من مرتين يوميا.

يشار على وجه الخصوص إلى حالة متطرفة لسيدة في الـ26 من العمر، حصلت على وصفة طبية لـ573 جرعة من البروبوفول من أكثر من 14 مستشفى خلال عام واحد، وحصلت سيدة أخرى تبلغ من العمر 37 عاما، على وصفة لـ523 جرعة من نفس العقار من 7 مستشفيات.

كما تم توجيه الاتهام لجراح في مدينة ديجون بوسط كوريا الجنوبية، لوصفه العقار سالف الذكر إلى شخص صحيح بدنيا، بشكل غير مشروع.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك