Go to Contents Go to Navigation

سيئول: اختبارت الشمال الأخيرة للأسلحة تنذر بأنه قد يعود لسلوكه الاستفزازي السابق

كوريا الشمالية 2019.11.29 22:00
سيئول: اختبارت الشمال الأخيرة للأسلحة تنذر بأنه قد يعود لسلوكه الاستفزازي السابق - 1

سيئول، 29 نوفمبر (يونهاب) -- أعلنت وكالة الاستخبارات بكوريا الجنوبية اليوم الجمعة أن الشمال اختبر على ما يبدو راجمة عملاقة متعددة الفوهات، مرسلا بذلك تحذيرا بأنه قد يعود إلى سلوكه الاستفزازي السابق للحصول على ما يريده خلال المحادثات مع الولايات المتحدة.

كما قيمت الوكالة الإطلاق الأخير الذي تم من جزيرة حدودية بالبحر الأصفر، بـ"المتعمد". ويعد الإطلاق الأخيرة التجربة الـ13 لكوريا الشمالية للأسلحة هذا العام وحده.

وورد عن وكالة الاستخبارات الوطنية بسيئول قولها "يبدو أن كوريا الشمالية تتعمد إعطاء رسالات تحذير للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بأنه قد تعود إلى سلوكها القديم في حال فشلت في الوصول إلى هدفها من الحوار مع الولايات المتحدة بحلول نهاية العام،" وفقا للمشرعين.

وقدم رئيس الوكالة للمشرعين بلجنة الاستخبارات البرلمانية بالبلاد إحاطة موجزة خلف الأبواب المغلقة حول كوريا الشمالية.

دأبت كوريا الشمالية على الضغط على الولايات المتحدة من أجل اقتراح نهج جديد حتى نهاية العام الجاري، وسط جمود في المحادثات بين البلدين.

يذكر أن الشمال أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري أن واشنطن اقترحت إجراء حوار في شهر ديسمبر، بيد أن بيونغ يانغ لا تزال تصر على أنها ستنخرط في الحوار فقط إذا قدمت واشنطن حلا مقبولا للقضية النووية.

وواصلت بيونغ يانغ وواشنطن الحوار على مستوى العمل في السويد الشهر الماضي، ولكن انهارت المحادثات بإتهام الشمال للولايات المتحدة بالفشل في تقديم اقتراح جديد. ويبدو أن الشمال يرغب في تخفيف العقوبات وبعض التنازلات الاقتصادية من الولايات المتحدة في مقابل خطوات نزع السلاح النووي.

وقالت وكالة الاستخبارت في إجابة عن سؤال حول إمكانية إجراء قمة بين الشمال والولايات المتحدة: "هناك دائما إمكانية لذلك، ولكن يصعب دائما تحديد الوقت."

واعتبرت الاستخبارات أخر تدريبات عسكرية للشمال في 23 نوفمبر، انتهاكا لاتفاق العسكري بين الكوريتين والذي تم التوصل إليه في سبتمبر من العام الماضي.

وأبدت كوريا الجنوبية اعتراضها واستيائها الشديد من التدريبات العسكرية الشمالية يوم الثلاثاء، حيث قامت الأخيرة بإطلاق نيران من مدفعية من جزيرة "تشانغرين" التي تقع شمال الحدود البحرية الغربية الفعلية.

وتوقعت الوكالة أن يواصل الشمال تصرفاته الاستفزازية بأشكال عدة.

ومن ناحية أخرى، أوضحت وكالة الاستخبارات الوطنية اليوم الجمعة أن تحركات المركبات والمعدات زادت بشكل طفيف في موقع دونغ تشانغ-ري لإطلاق الصواريخ بكوريا الشمالية.

وقالت إنه من المبكر جدا الحكم على أن حركة المركبات تنذر بإطلاق صاروخي.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك