Go to Contents Go to Navigation

المكتب الرئاسي:بفضل تأييد الآسيان ستنفذ الحكومة سياستها الجديدة نحو الجنوب 2.0 بصورة نشطة

جميع العناوين 2019.11.27 15:22
المكتب الرئاسي:بفضل تأييد الآسيان ستنفذ الحكومة سياستها الجديدة نحو الجنوب 2.0 بصورة نشطة - 1

بوسان، 27 نوفمبر(يونهاب) -- ذكر مساعد الشؤون الاقتصادية للمكتب الرئاسي جو هيونغ-تشول اليوم الأربعاء أن السياسة الجنوبية الجديدة 2.0 سيتم تطبيقها بصورة نشطة ابتداء من عام 2021 بعد جمع أراء حكومات دول الآسيان ورجال الأعمال والخبراء والسكان في هذه المنطقة لتنفيذها بصورة فاعلة .

أعلن المساعد الرئاسي " جو " رئيس لجنة سياسة الجنوب الجديدة التابعة للجنة التخطيط السياسي ، ذلك في تنوير صحفي حول نتيجة قمة كوريا والآسيان 2019 وقمة كوريا ودول نهر الميكونغ في بيكسكو في بوسان.

وقال " جو " إنه يرى أن الدولة أنجزت أهدافها من القمة بأكثر من أهدافها التي وضعتها مسبقا، وأن كوريا ودول رابطة جنوب شرق آسيا، تشترك في القيم المشتركة المتمثلة بالازدهار المشترك والسلام عبر وضع الأولوية للإنسان والتجارة الحرة وزيادة التبادل .

وأشار الى أن سياسة الجنوب الجديدة التي تنفذها الحكومة وصلت الى مسارها الرئيسي بعد أن نالت تأييدا قويا من دول آسيان بصفتها سياسة التعاون بين كوريا والآسيان خلال السنوات الـ30 القادمة.

وأضاف " جو" قائلا من خلالها ، تمكنت الدولة من رفع مستوى العلاقات مع دول الآسيان في مجالات الاقتصاد والشؤون الاجتماعية والثقافة والسلام والدبلوماسية الى ما تتمتع بها الدول الجارة العظمى الأربع .

كما أكد " جو " على أنه تم عرض خارطة الطريق للتعاون بين كوريا والآسيان خلال الـ30 عاما القادمة عبر تبني بيان الرؤية المشتركة الهادفة للسلام والإزهار وعلاقة الشراكة .

بالإضافة الى ذلك، اتفقت الدول المشاركة على عقد مؤتمر القمة سنويا، بعد أن تم تبني " اعلان نهري هان وميكونغ الذي يستعرض اتجاه التعاون المستقبلي في 7 مجالات تعاونية، آملة في أن معجزة نهر هان(في كوريا) تحيا مرة أخرى بمعجزة نهر الميكونغ ".

وقال إنه وفقا لما ورد في " بيان الرؤية المشتركة " ، اتفقت الدول المشاركة على توسيع شبكة التجارة الحرة وتعزيز التعاون الاقتصادي الذي يشمل أيضا مجالات الصناعة الإنتاجية والصناعات الحديثة والعلوم والتكنولوجيا والمواني والزراعة والمدن الذكية.

كما قال إن فعاليات مصاحبة للقمة البالغ عددها أكثر من 50 فعالية، بمشاركة شعوب من كوريا الجنوبية ودول الآسيان بصورة نشطة، مما حول منبر القمة الى مهرجان تعزز فيها كوريا الجنوبية والاسيان الصداقة والمحبة، بالإضافة الى التواصل بين رجال الاعمال من الجانبين.

وأكد المساعد الرئاسي جو إن الحكومة ستنفذ سياسة الجنوب الجديدة بصورة أكثر فعالية على أساس الثقة المتبادلة مع دول الآسيان خلال السنوات الـ30 القادمة. (انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك