Go to Contents Go to Navigation

وزير الدفاع جونغ يتوجه إلى السعودية بعد زيارة بانكوك

جميع العناوين 2019.11.19 11:38
وزير الدفاع جونغ يتوجه إلى السعودية بعد زيارة بانكوك - 1

بانكوك ، 19 نوفمبر (يونهاب)-- توجه وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ -دو إلى المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء للاجتماع مع كبار المسؤولين هناك للبحث عن سبل تعزيز العلاقات الدفاعية الثنائية ، حسبما أعلن مكتبه اليوم الثلاثاء.

وبعد اختتام جولته التي استغرقت أربعة أيام إلى تايلاند لحضور الاجتماع السادس لوزراء دفاع الآسيان (ADMM-Plus) ، توجه جونغ إلى الدولة الشرق أوسطية في زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام بدعوة من الرياض ، وفقًا لوزارة الدفاع.

وقالت الوزارة "خلال الزيارة يخطط الوزير للقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبد العزيز وكبار المسؤولين الأمنيين والدفاعيين لمناقشة سبل تطوير التعاون الثنائي في مجال الدفاع."

وتأتي الزيارة ردا على الزيارة التي قام بها ولي العهد محمد بن سلمان إلى كوريا الجنوبية في يونيوالماضي، والذي يشغل أيضًا منصب وزير الدفاع في المملكة ، وفقًا للوزارة.

وتعد المملكة العربية السعودية أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط والمصدر الأول للنفط الخام لها .

وفي تايلاند ، التقى جونغ بنظيره الياباني ، تارو كونو ، يوم الأحد ، وسيطر على اللقاء المناقشات حول اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية ، المسماة اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية (GSOMIA) ، والتي ستنتهي صلاحيتها بتاريخ 23 من الشهر.

وكانت هذه القضية أيضًا بندًا رئيسيًا في جدول أعمال المحادثات الثلاثية مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير.

وعقد الوزير مؤتمرا صحفيا مشتركا يوم الأحد ، كما أعلن جونغ واسبر عن قرار الحلفاء بتأجيل تدريباتهم الجوية المشتركة في فصل الشتاء. ووصف رئيس البنتاغون التأجيل بأنه "عمل حسن النية للمساهمة في بيئة مواتية للدبلوماسية وتقدم السلام".

كما سعى الوزير الكوري الجنوبي إلى تعزيز العلاقات الدفاعية مع الدول الشريكة من خلال عقد اجتماعات فردية مع الصين وتايلاند وإندونيسيا ونيوزيلندا وفيتنام.

وأثناء زيارته لمعرض الدفاع الدولي الجاري في تايلاند ، التقى بمسؤولين من شركات الدفاع الكورية الجنوبية وتعهد ببذل جهود لدعم تقدمها بشكل أفضل في الأسواق الخارجية.

وخلال الجلسة العامة للاجتماع متعدد الأطراف يوم الاثنين ، دعا جونغ إلى الالتزام الصارم بالمعايير واللوائح الدولية المتعلقة بالمواجهات غير المخطط لها التي تشمل الطائرات والسفن العسكرية من أجل ضمان السلام الإقليمي بشكل أفضل.

وحاول أيضًا حشد الدعم الدولي لجهود سيئول لتحقيق نزع السلاح النووي الكامل لكوريا الشمالية وإقامة سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

وضم الاجتماع متعدد الأطراف الذى استمر يومين حول الأمن الإقليمي في يومي الأحد والاثنين مسؤولين دفاعيين رفيعي المستوى من دول الاسيان وثماني دول أخرى هي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا واستراليا ونيوزيلندا والهند.

وزير الدفاع جونغ يتوجه إلى السعودية بعد زيارة بانكوك - 2

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك