Go to Contents Go to Navigation

وزير الدفاع الكوري يدعو للالتزام الحازم بقواعد المواجهات العرضية للطائرات العسكرية

كوريا والعالم 2019.11.18 22:45
وزير الدفاع الكوري يدعو للالتزام الحازم بقواعد المواجهات العرضية للطائرات العسكرية - 1

بانكوك، 18 نوفمبر (يونهاب) - دعا وزير الدفاع الكوري الجنوبي "جونغ كيونغ-دو" اليوم الاثنين دول المنطقة إلى الالتزام الحازم باللوائح الدولية المتعلقة بالمواجهات العرضية التي تشمل الطائرات والسفن العسكرية لضمان أفضل للسلام الإقليمي.

ويبدو أن ملاحظات الوزير التي جاءت خلال الدورة السادسة لاجتماع وزراء دفاع الآسيان الموسع في بانكوك، تستهدف اليابان والصين وروسيا الذين تسببوا مؤخرا في حوادث عرضية مماثلة بشبه الجزيرة الكورية.

يذكر أن العلاقات العسكرية بين كوريا الجنوبية واليابان شهدت تراجعا شديدا في ديسمبر من العام الماضي بعد أن زعمت اليابان بأن مدمرة من كوريا الجنوبية أطلقت رادارات صاروخية على طائرة استطلاع يابانية، في حين رفضت كوريا الجنوبية هذه المزاعم، مؤكدة على أن الطائرة اقتربت كثيرا وبلا داع من السفينة الكورية التي في كانت مهمة إنقاذ إنسانية.

وتعرضت كوريا الجنوبية أيضًا لعدة انتهاكات من قبل الطائرات الصينية والروسية لمنطقة تعريف الدفاع الجوي (KADIZ) الخاصة بها، فضلا عن طائرة روسية انتهكت في شهر يوليو الماضي المجال الجوي الإقليمي للبلاد فوق جزر دوكدو الواقعة في أقصى شرق كوريا الجنوبية، مما دفع القوات الجوية إلى إطلاق مئات الطلقات التحذيرية.

هذا واقترح الوزير سبل لضمان السلام والأمن بشكل أفضل في المنطقة مؤكدا على الحاجة إلى تفعيل الهيئات الاستشارية لمناقشات السياسة المعنية بالإضافة إلى ضرورة بذل الجهود المستمرة لتعزيز الشراكة الإقليمية.

وتطرق "جونغ" للحديث عن جهود سيئول من أجل السلام خاصة فيما يتعلق بعلاقتها مع جارتها الشمالية، وطالب بالدعم الدولي لمواجهة "العديد من التحديات التي لا تزال في الانتظار."

وفي إشارة إلى القرار الذي أعلنته كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يوم أمس الأحد بتأجيل تدريباتهما الجوية المشتركة والتي كان من المقرر إجراؤها خلال الشهر الجاري، ودعا "جونغ" كوريا الشمالية إلى الامتناع عن إثارة التوترات والاستجابة بشكل جيد لنوايا سيئول وواشنطن الحسنة.

كما طلب الوزير دعم الدول المشاركة لخطة سيئول لتحويل المنطقة منزوعة السلاح والتي تقسم الكوريتين إلى منطقة سلام دولية.

يجمع الحدث متعدد الأطراف والمتمحور حول السلام الإقليمي، مسؤولي الدفاع رفيعي المستوى من دول رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيا) وثماني دول أخرى هي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا وأستراليا ونيوزيلندا والهند. واختتم الاجتماع الذي استمر يومين فاعالياته في وقت سابق من اليوم الاثنين.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك