Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الجنوبية واليابان تعقدان محادثات على مستوى العمل قبل انتهاء GSOMIA

جميع العناوين 2019.11.15 21:21
(جديد) كوريا الجنوبية واليابان تعقدان محادثات على مستوى العمل قبل انتهاء GSOMIA - 1

سيئول، 15 نوفمبر(يونهاب) -- عقدت كوريا الجنوبية واليابان محادثات دبلوماسية على مستوى العمل اليوم الجمعة مع تبقي أسبوع واحد على انتهاء صلاحية إتفاقية تبادل المعلومات العسكرية بين الجارتين.

وقالت وزارة الخارجية في سيئول اليوم الجمعة إن المدير العام لشؤون آسيا والمحيط الهادئ بوزارة الخارجية كيم جونغ-هان اجتمع مع نظيره الياباني شيجيكي تاكيزاكي في طوكيو. وكانت آخر محادثة بينهما في سيئول في يوم 16 أكتوبر.

ومن المقرر انتهاء صلاحية اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية (GSOMIA) بين كوريا الجنوبية واليابان في 23 نوفمبر الجاري، ما لم تقم سيئول بإعادة النظر في قرارها بإنهاء الاتفاقية.

وأعلنت كوريا الجنوبية هذا القرار في أغسطس بعد أن فرضت اليابان قيودا اقتصادية ضدها ردا على أحكام المحكمة العليا الكورية الجنوبية في العام الماضي، والتي أمرت الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري خلال الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية في 1910-1945.

ووجد الجانبان في محادثات اليوم أنه مازال هناك اختلاف فى مواقفهما إزاء قضية اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية(GSOMIA).

وأشار "كيم" إلى أن القيود التي فرضتها اليابان على الصادرات غير عادلة وذات طبيعة انتقامية، ودعا إلى سحبها بشكل سريع، حسبما ذكرت وزارة خارجية سيئول اليوم الجمعة.

كما تبادلا وجهات النظر فيما يتعلق بقرارات المحكمة العليا لكوريا الجنوبية العام الماضي والتي أمرت بمقتضاها الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري في كوريا الجنوبية، وناقشا سبل حل القضية من خلال مواصلة الحوار في المستقبل.

وكانت واشنطن ضغطت على سيئول لإعادة النظر في قرارها بإنهاء الاتفاقية العسكرية التي تعتبرها واشنطن منصة أساسية للتعاون الأمني الثلاثي مع حليفيها الآسيويين.

وتحافظ الحكومة الكورية الجنوبية على موقفها المتمثل في إمكانية إعادة النظر في قرار إنهاء صلاحية الاتفاقية العسكرية فقط في حال سحبت اليابان قيودها المفروضة على الصادرات.

وفي يونيو، اقترحت كوريا الجنوبية إنشاء صندوق مشترك بين الشركات الكورية الجنوبية واليابانية لتعويض ضحايا العمل القسري كحل للنزاع.

غير أن اليابان تعارض أي اتفاق من شأنه أن يشمل الشركات اليابانية بناء على ادعائها بأن جميع قضايا التعويض الناجمة عن حكمها الاستعماري قد تمت تسويتها بموجب اتفاق عام 1965 بهدف تطبيع العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية واليابان.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك