Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون: من الصعب تبادل المعلومات العسكرية مع اليابان

جميع العناوين 2019.11.15 19:56

سيئول، 15 نوفمبر (يونهاب) -- أكد الرئيس مون جيه-إن اليوم الجمعة فيما يتعلق باتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية (GSOMIA) أنه من الصعب تبادل المعلومات العسكرية مع اليابان، حيث أنها فرضت القيود على صادراتها ضد كوريا الجنوبية لأسباب أمنية.

وقال المتحدثة باسم المكتب الرئاسي- البيت الأزرق - إن الرئيس مون شرح موقف كوريا الجنوبية إزاء الاتفاقية في لقاء مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في المكتب الرئاسي.

ويبدو أن الرئيس مون أكد مجدداً على موقف حكومته الحالي والمتمثل في أن الحكومة الكورية قد تعيد النظر في قرارها بإنهاء صلاحية الاتفاقية العسكرية فقط في حال سحبت اليابان قيودها المفروضة على الصادرات.

ومن المقرر انتهاء صلاحية اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية بين كوريا الجنوبية واليابان في 23 نوفمبر الجاري، ما لم تقم سيئول بإعادة النظر في قرارها بإنهاء الاتفاقية.

وعبر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن تعاطفه مع موقف الحكومة الكورية الجنوبية، قائلاً "أتفهم القضية الخاصة باتفاقية GSOMIA بشكل جيد وسنطلب من اليابان كذلك بذل الجهود لحل القضية بسلاسة."

الجدير بالذكر أن إسبر زار المكتب الرئاسي بعد فترة وجيزة من إجراء محادثات ثنائية مع وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو في مقر وزارة الدفاع الكورية في سيئول.

واستغرق اللقاء بين مون وإسبر 50 دقيقة اعتبارا من الساعة 4 عصراً في المكتب الرئاسي.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك