Go to Contents Go to Navigation

كوريا مازالت تنوي مراجعة قرارها بخصوص اتفاقية الأمن العام إذا غيرت اليابان نهجها

كوريا والعالم 2019.11.14 14:30
كوريا مازالت تنوي مراجعة قرارها بخصوص اتفاقية الأمن العام إذا غيرت اليابان نهجها - 1

سيئول، 14 نوفمبر(يونهاب) -- صرحت وزارة الدفاع الكورية اليوم الخميس بأن كوريا الجنوبية مازالت تنوي مراجعة قرارها بإنهاء اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية مع اليابان إذا راجعت طوكيو موقفها من قيود التصدير "غير العادلة" التي فرضتها على الصادرات لكوريا.

ومن المقرر أن تنتهي اتفاقية الأمن العام لتبادل المعلومات العسكرية في 23 نوفمبر، بعد أن أعلنت كوريا الجنوبية عن قرارها بإيقاف الاتفاقية إثر فرض اليابان قيودا على الصادرات لسيئول في ظل نزاع تاريخي بينهما حول ضحايا العمل القسري فترة الحرب.

ويطالب مسؤولون أمريكيون بتجديد الاتفاقية التي تُعتبر منصة رئيسية للتعاون الأمني الثلاثي بين أمريكا وحليفتيها الآسيويتين في المنطقة التي تعاني من خطري تزايد النفوذ الصيني وكوريا الشمالية المسلحة نوويا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع تشوي هيون- سو في مؤتمر صحفي دوري "إن موقف حكومتنا مازال كما هو، إذا راجعت اليابان إجراءاتها غير العادلة وعادت العلاقات الطيبة بين البلدين، سنراجع الكثير من الإجراءات ذات الصلة، بما في ذلك ما يشمل اتفاقية الأمن العام.

ورد المسؤول على سؤال وجه له حول الضغط الأمريكي المتزايد على سيئول بهذا الخصوص قائلا "نرى هذا كتأكيد على أهمية التعاون بين الدول الحليفة."

وقد قررت كوريا الجنوبية في أغسطس الماضي، إنهاء الاتفاقية التي استمرت 3 سنوات ردا على فرض اليابان قيودا على الصادرات لكوريا ما أثار الكثير من المخاوف الأمنية، في خطوة ينظر إليها كانتقام سياسي ضد حكم المحكمة الكورية العليا العام الماضي على الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري الكوريين في فترة الحرب.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك