Go to Contents Go to Navigation

رئيس سكرتارية المكتب الرئاسي: حكومة مون جيه-إن ستسعى إلى تحقيق قفزة نحو كوريا الجديدة

جميع العناوين 2019.11.10 17:00

سيئول، 10 نوفمبر (يونهاب) --وصف رئيس سكرتارية المكتب الرئاسي نو يونغ-مين اليوم الأحد النصف الأول من ولاية حكومة مون جيه-إن التي تبلغ مدتها 5 سنوات، بأنها نقطة تحول كبيرة في أطر سياسات البلاد، قائلا إنها ستحقق قفزة نحو كوريا الجديدة خلال النصف الثاني من ولايتها.

وذكر "نو" في مؤتمر صحفي مشترك عقده بعد ظهر اليوم مع المستشار الرئاسي للسياسات كيم سانغ-جو ومستشار الأمن الوطني جونغ وي-يونغ، أن حكومة مون جيه-إن بذلت جهودها باستمرار لتلبية تطلعات الشعب ومطالبه خلال النصف الأول من ولايتها.

وقال إن حكومة مون جيه-إن عملت على التغلب على الماضي وتطبيع النظام الوطني ووضع الأساس لكوريا الجديدة.

وذكر أن الحكومة ستعمل على إقامة نظام سلام في شبه الجزيرة الكورية، وضخ استثمارات جريئة في الصناعات المستقبلية وتحقيق الإصلاح لبناء دولة عادلة وبناء دولة يعيش فيها جميع المواطنين معا بشكل جيد.

وبشأن السياسات الاقتصادية، أوضح "نو" أن الحكومة دفعت من أجل تغيير كبير في النموذج الاقتصادي، تماشيا مع التغيرات السريعة في النظام العالمي وركزت على تقوية أساسات النمو الشامل.

وأشار إلى أن الحكومة عملت على تحقيق النهضة في التصنيع وبناء الاقتصاد القائم على الذكاء الاصنطاعي والبيانات من خلال إطلاق شبكة الجيل الخامس لأول مرة في العالم.

وقال إن الحكومة استثمرت بشكل كبير في الصناعات المستقبلية مثل رقائق غير الذاكرة والصحة الحيوية وسيارات المستقبل.

وأكد على أن الحكومة بذلت الجهود لمواجهة قيود التصدير اليابانية من خلال تضافر الجهود مع المواطنين، الأمر الذي نجم عنه فرصة لاثبات البلاد قدراتها على الاعتماد الذاتي في صناعة المواد وقطع الغيار والمعدات.

وقال إنها لم تدخر جهدا لتوسيع النطاق الاقتصادي للبلاد، من خلال تنفيذ سياستي الشمال والجنوب الجديدتين والتوقيع على الشراكة الاقتصادية الشاملة الإقليمية (RCEP) واتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة (CEPA) مع إندونيسيا واتفاقية التجارة الحرة مع أمريكا الوسطى وكذلك مع إسرائيل.

وبخصوص القضايا الدبلوماسية والأمنية، قال "نو" إن عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية شهدت نقطة تحول كبيرة خلال العامين ونصف العام الماضيين.

وتعهد بأن تسعى الحكومة باستمرار إلى تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية، منتهجةً في ذلك كافة السبل السلمية الممكنة.

وفيما يتعلق بقضية العدالة، قال "نو" إن الحكومة عملت على القضاء على الامتيازات والظلم في المجتمع، إلا أن متطلبات الشعب كان أعلى بكثير من ذلك.

وأكد على أن الحكومة ستبذل قصارى الجهد لوضع الأساس لبناء مجتمع عادل.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك