Go to Contents Go to Navigation

الزعيم الكوري الشمالي يتفقد جبل كومكانغ وينتقد الاعتماد على كوريا الجنوبية

كوريا الشمالية 2019.10.23 09:12
الزعيم الكوري الشمالي يتفقد جبل كومكانغ وينتقد الاعتماد على كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 23 أكتوبر(يونهاب) -- زار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون جبل كومكانغ على الساحل الشرقي وانتقد الاعتماد على كوريا الجنوبية لتشغيل منطقة المنتجع التي كانت تديرها الكوريتان بشكل مشترك، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ اليوم الأربعاء.

وخلال "التوجيه الميداني"، أمر كيم أيضًا بإزالة "جميع المنشآت القبيحة" التي شيدتها كوريا الجنوبية وبناء منشآت كورية شمالية، وفقًا لوكالة الأنباء المركزية الكورية(KCNA).

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية في نشرتها باللغة الإنجليزية "لقد تُرك الجبل مُهملا على مدار أكثر من عشر سنوات، مما أوجد خللاً وأرضا تستحق أن تكون أفضل. وقد وجه الزعيم كيم انتقادات حادة للسياسة الخاطئة للغاية التي اعتمدها الأسلاف الذين كانوا يعتمدون على الآخرين عندما كانت البلاد غير قوية بما فيه الكفاية.

وأضافت، أنه أصدر تعليماته لإزالة جميع المرافق غير الجيدة المظهر في الجانب الجنوبي من خلال اتفاق مع الوحدة ذات الصلة في الجانب الجنوبي وبناء مرافق خدمات حديثة جديدة بطريقتنا الخاصة التي تتواءم بشكل جيد مع المناظر الطبيعية لجبل كومكانغ.

بدأت الجولات السياحية إلى جبل كومكانغ في عام 1998 وسط ذوبان الجمود في العلاقات بين الكوريتين، لكن تم تعليقها في عام 2008 بعد مقتل سائحة كورية جنوبية بالرصاص على يد حارس كوري شمالي.

ويُعتبر البرنامج السياحي واحداً من المشاريع التعاونية الرئيسية بين الكوريتين، إلى جانب المجمع الصناعي المعلق الآن في بلدة كيسونغ الحدودية الشمالية.

وقالت كوريا الشمالية إنها مستعدة لاستئناف عملها وفقا لاتفاق القمة بين الزعيم كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن في العام الماضي. لكن لم يتم إحراز تقدم كبير بسبب العقوبات العالمية التي تحظر التعاون الاقتصادي بين الكوريتين.

يبدو أن رحلة كيم إلى جبل كومكانغ ودعوته إلى تطوير المنطقة من دون كوريا الجنوبية تهدف إلى التعبيرعن عدم الرضا مع احتمال ضئيل لاستئناف برنامج الرحلات في أي وقت قريب وسط محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وقال كيم، إن القول بأن جبل كومكانغ هو ملكية مشتركة بين الكوريتين وأن الرحلات السياحية إلى الجبل لن تكون ممكنة بدون تنمية العلاقات بين الكوريتين هو "فكرة خاطئة" و"فهم مضلل".

ونقل عنه قوله "جبل كومكانغ هو أرضنا المكتسبة بكلفة الدم حتى أن الجروف والأشجار فيها مرتبطة بسيادتنا وكرامتنا".

ووضع كيم مهام تفصيلية لتطوير منتجع سياحي ثقافي حديث رائع في منطقة جبل كومكانغ حتى يتمكن الناس من الاستجمام والاستمتاع الكامل بالمناظر الطبيعية للبلاد.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك