Go to Contents Go to Navigation

(جديد2) 6 مقاتلات روسية تخترق منطقة الدفاع الجوي لكوريا الجنوبية

جميع العناوين 2019.10.22 18:59
(جديد2) 6 مقاتلات روسية تخترق منطقة الدفاع الجوي لكوريا الجنوبية - 1

سيئول، 22 أكتوبر (يونهاب) -- انتهكت 6 مقاتلات روسية منطقة تحديد الدفاع الجوي لكوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، مما دفع القوات الجوية الكورية إلى نشر طائرات مقاتلة لإخراجها من المنطقة، وفقا لهيئة الأركان المشتركة.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة أن طائرة تحذير مبكر من نوع أي-50 و3 مقاتلات من نوع إس يو-27 وقاذفتي قنابل من نوع تي يو-95 ولجت إلى منطقة تحديد الدفاع الجوي الكورية الجنوبية في الفترة ما بين الساعة 9:30 صباحا وحتى 2:44 بعد ظهر اليوم وحلقت فوق جزر دكودو الواقعة في أقصى الطرف الشرقي للبلاد وجزيرة جيجو الواقعة في الجنوب وبعض المناطق ببحر الشرق بدون بلاغ مسبق.

وغادرت المقاتلات المنطقة في الساعة 3:13 عصرا بدون أي انتهاك للمجال الجوي الإقليمي لكوريا الجنوبية، وفقا للهيئة.

وأضافت هيئة الأركان أن قوات الدفاع الجوي الكورية الجنوبية قامت بنشر 10 مقاتلات من ضمنها المقاتلة أف-15كي (F-15K)، فور رصد اختراق الطائرات الروسية للمنطقة فوق جزيرة أولونغ شرقي البلاد، وقامت باتخاذ التدابير اللازمة لإجبارها على المغادرة.

ووصل عدد مرات انتهاك المنطقة من قبل الطائرات الروسية بما في ذلك ما يشمل الاختراق الأخير إلى 20 مرة خلال العام الجاري وحتى الآن.

وبدورها قامت وزارة الدفاع بتقديم احتجاجا قويا لروسيا، وطلبت منها اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار الأمر، وفقا للمسئولين بوزارة الدفاع.

وأضاف المسئولون أنه من المتوقع أن تأخذ القضية حيزا كبيرا من المناقشات في اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة المقرر عقده يوم الأربعاء والخميس المقبلين في سيئول.

يذكر أن طائرة روسية من نوع أي-50، سبق واخترقت مرتين منطقة تحديد الدفاع الجوي الكورية الجنوبية فوق جزر دوكدو في الـ23 من يوليو الماضي، مما اضطرت قوات الدفاع الجوية إلى ضرب المئات من الطلقات التحذيرية لإبعادها.

وجاء ذلك بعد فترة قصيرة من قيام طائرتان روسيتان وطائرتان عسكريتان صينيتان باختراق المنطقة فوق جزر دوكدو وجزيرة أولونغ عدة مرات في مناورات جوية مشتركة غير عادية بين البلدين. وتكرر الانتهاك في شهر أغسطس أيضا بدخول طائرتا دورية روسيتان من نوع تي يو-14 المنطقة فوق بحر الشرق.

الجدير بالذكر أن كوريا الجنوبية وروسيا يدفعان من أجل إنشاء خط ساخن عسكري بين قواتهما الجوية لتبادل معلومات الطيران، وفقًا لهيئة الأركان المشتركة في سيئول.

وبدأ البلدان المحادثات المعنية بالأمر لأول مرة في عام 2004 وانتهت المشاورات حول مسودة مذكرة التفاهم في نوفمبر من العام الماضي.

تم تحديد منطقة الدفاع الجوي لأول مرة في عام 1951 من قبل القوات الجوية الأمريكية خلال الحرب الكورية لمنع الاشتباكات الجوية بين الدول المحيطة بشبه الجزيرة الكورية. وسعت سيئول العام الماضي لمواجهة قرار الصين الأحادي لتوسيع المنطقة الخاصة بها لتغطية حيد صخرى وجزر أخرى قبالة الساحل الجنوبي، مع العلم أن المنطقة الجوية ليست جزءًا من المجال الجوي وليست ملزمة بقانون دولي.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك