Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يطلب من الزعماء الدينيين المساعدة في معالجة النزاعات الاجتماعية

جميع العناوين 2019.10.21 16:22
الرئيس مون يطلب من الزعماء الدينيين المساعدة في معالجة النزاعات الاجتماعية - 1

سيئول، 21 أكتوبر(يونهاب) -- عبر الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين عن قلقه إزاء الانقسامات الاجتماعية والأيديولوجية المستمرة في البلاد، حيث طلب من المجتمع الديني المساعدة في معالجة المشكلة.

وقال الرئيس مون خلال اجتماعه مع الزعماء الدينيين إن هناك جدلا سياسيا حتى حول بعض السياسات الرئيسية التي يدعمها كثير من المواطنين، بما في ذلك إصلاح النيابة العامة وإنشاء وحدة مستقلة للتحقيق في الفساد المرتبط بكبار المسؤولين الحكوميين، الأمر الذي يؤدي إلى الصراعات بين المواطنين.

وذكر، "الآن مع اقتراب موعد الانتخابات العامة، أعتقد أنه من الممكن أن تزداد الصراعات السياسية وتؤدي على الفور إلى نزاعات بين الناس."

كانت هذه هي المرة الأولى التي اجتمع فيها الرئيس مون مع ممثلي الأديان الرئيسية في البلاد، بما في ذلك الكاثوليك والبروتستانت والبوذيون، منذ 8 أشهر.

في الأشهر الأخيرة، أدت فضيحة "جو كوك" إلى تقسيم الأمة بحدة. ففي عطلات نهاية الأسبوع، عقدت مسيرات شوارع ضخمة في سيئول لتأييد ومعارضة اختيار "جو" كوزير للعدل. كانت مهمة "جو" الأساسية هي قيادة الحملة لإصلاح النيابة العامة.

استقال "جو" في النهاية من منصبه في الأسبوع الماضي، قائلا إنه يريد تخفيف العبء السياسي على الرئيس وقضاء المزيد من الوقت مع أفراد أسرته الذين يمرون بـ "أصعب وقت" في حياتهم وسط تحقيق مكثف من قبل النيابة العامة. كما أشار إلى تدهور صحة زوجته بصورة متواصلة.

وقال الرئيس مون، "قضية "جو" أصبحت بشكل فعال فرصة لرفع مستوى الإنصاف في مجتمع كوريا الجنوبية بدرجة كبيرة."

وأضاف "المشكلة هي أنه لا يوجد سوى صراع سياسي حول طرق محددة وسط عدم وجود مناقشات مثمرة."

وقال "سأبذل المزيد من الجهود بنفسي كرئيس من أجل الوحدة الوطنية والوئام الاجتماعي. لكنني أود أن أقول إنه على الزعماء الدينيين أن يلعبوا دورا أكبر."

الرئيس مون يطلب من الزعماء الدينيين المساعدة في معالجة النزاعات الاجتماعية - 2

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك