Go to Contents Go to Navigation

(جديد)وزير العدل يعبر عن رغبته في تقديم استقالته، بعد 35 يوما من التعيين

سياسة 2019.10.14 16:37

" أرى أن دوري هو تفعيل الإصلاح في النيابة العامة حتى هنا "

(جديد)وزير العدل يعبر عن رغبته في تقديم استقالته، بعد 35 يوما من التعيين - 1

سيئول، 14 أكتوبر(يونهاب) -- أعرب وزير العدل جو كوك عن نيته في تقديم استقالته اليوم الاثنين، بعد 39 يوما من تنصيبه بتاريخ 9 من الشهر الماضي.

وأوضح الوزير جو استعداده لتقديم الاستقالة، حيث تقدم برسالة تحتوي على موقفه من هذا القرار اليوم .

وقال في الرسالة تحت عنوان " ينتهي دوري كشرارة للإصلاح في النيابة العامة حتى هنا " .

وقال الوزير جو " كان تحقيق الإصلاح في النيابة العامة مهمة لا بد أن أحققها في حياتي بكوني عالم ومثقف، وتمثل هدفي الذي كنت أسعى له لفترة طويلة، وبذلت جهودا من أجله تحت ظل حكومة الرئيس مون جيه-إن بصفة المستشار الرئاسي للشؤون المدنية لمدة عامين ونصف العام، أرى إنني قمت بكل ما في وسعي لتحقيق لذلك".

وشرح أن إثارة الشكوك وإجراء التحقيق من قبل النيابة العامة مع أعضاء أسرته كان سببا مباشرا دفعه الى تقديم استقالته.

وقال ،إنه يشعر بالأسف للشعب على وجه الخصوص الشباب الذين تحرجوا من المشاكل الناجمة عن أسرته .

وقال إنه قام بالواجب من أجل تحقيق الإصلاح في النيابة العامة وسط إجراء التحقيقات من قبل النيابة العامة، غير أن دوره ينتهي إلى هذا الحد.

وقال إنه رأى انه يتعين عليه ألا يسبب عبئا على الرئيس مون جيه-إن والحكومة بسبب أسرته، وحان الوقت لاكتمال عملية الإصلاح في النيابة العامة بنجاح بعد تنحيه عن المنصب.

وأوضح جو أن أفراد أسرته عانوا كثيرا جراء الشكوك والتحقيقات معهم من قبل النيابة العامة.

وقال " أرى أنه ينبغي لي التنازل عن كل شيء والوقوف بجانب أسرتي التي قضت أصعب فترة من الحياة، ومن واجبي كبشر أن أقف مع أفراد أسرتي حتى لا يفقدون أملا في الحياة.

(جديد)وزير العدل يعبر عن رغبته في تقديم استقالته، بعد 35 يوما من التعيين - 2
(جديد)وزير العدل يعبر عن رغبته في تقديم استقالته، بعد 35 يوما من التعيين - 3

وأُجرى التحقيق مع أعضاء أسرة جو، بما في ذلك زوجته وابنته وابنه ، من قبل النيابة العامة عدة مرات بشأن الشكوك حول الاستثمار في الملكية الخاصة للعائلة والقبول في الكلية الجامعية .

كان من المقرر أن تبدأ يوم الجمعة إجراءات قضائية تشمل زوجته ، وهي أستاذة جامعية تدعى " جونغ ".

وعقب هذا الإعلان ، أخر مون اجتماعه الأسبوعي مع كبار مساعديه لمدة ساعة إلى الساعة 3 بعد الظهر ، وفقًا لمكتب الرئاسة.

كان الرئيس يعتزم في البداية إبداء ملاحظات افتتاحية بشكل أساسي حول الاقتصاد. لكن من المتوقع أن يعبر عن رأيه بشأن قرار جو وإصلاح الادعاء.

وتطور الجدل الدائر حول جو إلى ظاهرة اجتماعية تنطوي على قضايا التعليم والمعتقدات السياسية والإصلاح القضائي.

ونظم عشرات الآلاف من الناس تجمعات على ضوء الشموع في جنوب سيئول على مدار ثلاث عطلات نهاية الأسبوع ، معربين عن تأييدهم لـ " جو " وخطط إصلاح النيابة العامة.

لكن المعارضين نظموا احتجاجات حاشدة في ميدان كوانغهوامون وسط العاصمة، مطالبين باستقالته. واستمر السياسيون المحافظون في حلق شعرهم احتجاجًا على تعيين جو.

وأثارت القضية نقاشًا حول العدالة في النظام التعليمي ، حيث ادعى النقاد أن أطفال جو تمتعوا بالمزايا التي دفعتهم إلى الالتحاق بالجامعات المرموقة. بينما ادعى المدافعون عن جو أنه لم تكن هناك مخالفات في هذه العملية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك