Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يكرم تضحيات نشطاء الاستقلال من أجل هانغول

سياسة 2019.10.09 16:18

سيئول ، 9 أكتوبر(يونهاب) -- كرّم الرئيس مون جيه-إن اليوم الأربعاء تضحية مناضلي الاستقلال الكوريين الذي قاموا بالحفاظ على الحروف الأبجدية الكورية وحمايتها ، المعروفة باسم "هانغول " هنا ، خلال الحكم الاستعماري الياباني 1910-1945 .

وقال مون في رسالته المنشورة على وسائط التواصل الاجتماعي الخاصة به "في يوم الهانغول الوطني ، أتذكر حب الملك سيجونغ الذي اخترع الحروف الأبجدية الكورية " هانغول " قبل 573 عامًا للشعب ، والروح الوطنية لنشطاء الاستقلال الذين ناضلوا من أجل الحفاظ على الهانغول".

وكانت الحروف الأبجدية الكورية " هانغول " التي اخترعها رسميا الملك سيجونغ من مملكة جوسون (1392-1910) في عام 1446 تهدف في الأصل إلى توسيع نطاق معرفة القراءة والكتابة بين عامة الشعب الذين لم يتمكنوا بسهولة من تعلم نظام الكتابة في الوقت الذي كان يعتمد فيه على الحروف الصينية.

وبدأ الاحتفال بذكرى يوم هانغول في العشرينات من القرن الماضي من قبل مجموعة من علماء اللغة الكورية كجزء من جهودهم للحفاظ على اللغة المكتوبة في ظل الحكم الاستعماري الياباني ، والتي حظرت خلاله اليابان استخدامها واعتمدت اللغة اليابانية كلغة رسمية لكوريا.

ويتزامن هذا العام مع الذكرى المئوية لحركة الأول من مارس للاستقلال وتشكيل حكومة كوريا المؤقتة في الصين.

وقال مون "خلال الحقبة الاستعمارية اليابانية ، تعد حماية هانغول جزءًا من حركة الاستقلال". "بناءً على تضحية العلماء الكوريين ، لعبت هانغول دورًا مهمًا في بناء دولة جديدة."

وقال إن بساطة وسهولة هانغول ساعدت كوريا الجنوبية على أن تكون الدول ذات أدنى معدل من الأمية في العالم وقادت التصنيع البارز والديمقراطية خلال العقود الماضية.

وقال الرئيس: "يوجد الآن حوالي 180 معهد سيجونغ في جميع أنحاء العالم حيث يتوق الناس لتعلم هانغول ، التي تشكل أساس الموجة الثقافية الكورية". "أنا فخور جدًا برؤية الشباب الأجانب الذين يغنون أغاني باللغة الكورية".

كما شكر جميع الذين يعملون بجد للحفاظ على اللغة الكورية وخطوطها.

الرئيس مون يكرم تضحيات نشطاء الاستقلال من أجل هانغول - 1

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك