Go to Contents Go to Navigation

(جديد) انتهاء المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن بتقييمات متضاربة

كوريا الشمالية 2019.10.06 10:34

واشنطن، 5 أكتوبر(يونهاب) -- أنهت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مفاوضاتهما لنزع السلاح النووي على مستوى العمل في السويد يوم السبت، مع إعلان كوريا الشمالية عن انهيار المحادثات فيما وصفت الولايات المتحدة المناقشات بأنها "جيدة".

اجتمع مفاوضون من الجانبين في ستوكهولم لاستئناف محادثات نزع السلاح النووي التي توقفت منذ انهيار القمة الثانية في فبراير بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

وصرح كيم ميونغ-غيل، كبير المفاوضين الكوريين الشماليين، للصحفيين بعد اجتماعه مع نظيره الأمريكي، ستيفن بيجون، بأن المحادثات تعطلت بسبب فشل الولايات المتحدة في تقديم اقتراح جديد.

وقال معربا عن "استيائه الشديد"، إنه دعا إلى تعليق المفاوضات وحث الولايات المتحدة على التداول حتى نهاية العام.

وقال أيضا إن الأمر متروك للولايات المتحدة لتصحيح مسارها وإبقاء الحوار قائما أو "إغلاق بابه إلى الأبد".

وقال، إن استمرار بيونغ يانغ في تجميدها الاختياري للتجارب النووية والصاروخية العابرة للقارات، أو "إستئنافها"، سوف يعتمد كليا على الولايات المتحدة.

(جديد) انتهاء المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن بتقييمات متضاربة - 1

وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "التعليقات المبكرة من وفد كوريا الشمالية لا يعكس مضمون أو روح النقاش الذي دار نحو 8 ساعات ونصف ساعة في هذا اليوم".

وقالت "لقد قدمت الولايات المتحدة أفكارا خلاقة وأجرت مناقشات جيدة مع نظيرتها كوريا الشمالية"، مضيفة أن الوفد الأمريكي "استعرض أيضا عددا من المبادرات الجديدة التي من شأنها أن تتيح إحراز تقدم" في كل من الاتفاقيات الرئيسية الأربع التي تم التوصل إليها في أول قمة لترامب كيم في سنغافورة في يونيو 2018.

أسفرت تلك القمة عن اتفاقية تُلزم كوريا الشمالية "بالعمل من أجل" إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بالكامل مقابل ضمانات أمنية أمريكية. كما دعت إلى بناء نظام سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية، وإقامة علاقات جديدة بين البلدين، وإعادة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في الحرب الكورية 1950-1953.

وقالت أورتاغوس إنه في نهاية الاجتماع، اقترحت الولايات المتحدة قبول دعوة السويد للعودة إلى ستوكهولم في غضون أسبوعين لمواصلة النقاش. لقد قبلت الولايات المتحدة تلك الدعوة.

وأشارت الى ان "الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لن تتغلبا على تركة استمرت 70 عاما من الحرب والعداء في شبه الجزيرة الكورية خلال يوم سبت واحد". "هذه قضايا مهمة، وتتطلب التزاما قويا من كلا البلدين. الولايات المتحدة لديها هذا الالتزام."

(جديد) انتهاء المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن بتقييمات متضاربة - 2

وتجادل البلدان حول حجم ما يجب على كوريا الشمالية نزعه من الأسلحة النووية قبل أن تتلقى ضمانات أمنية وتخفيف العقوبات من الولايات المتحدة.

وتسببت هذه الفجوة في انتهاء القمة الثانية في فيتنام دون التوصل إلى اتفاق.

وشهدت الأشهر الأخيرة استئناف كوريا الشمالية اختباراتها للصواريخ البالستية قصيرة المدى، رغم أنها امتنعت عن إجراء تجارب نووية أو صاروخية بعيدة المدى منذ بدء الدبلوماسية مع الولايات المتحدة في أوائل العام الماضي.

يوم الأربعاء، اختبرت صاروخًا باليستيا أطلقته من غواصة في خطوة تهدف على ما يبدو إلى زيادة نفوذها في المحادثات مع الولايات المتحدة.

في حال حققت المحادثات على مستوى العمل تقدماً، فمن المتوقع على نطاق واسع أن تعقد قمة ثالثة بين ترامب وكيم قبل نهاية العام.

في طريقه إلى ستوكهولم، أعرب كيم ميونغ-غيل عن لهجة متفائلة.

وقال للصحفيين في بكين يوم الخميس "بما أن الجانب الأمريكي أرسل إشارة جديدة ، فأنا لدي توقعات كبيرة وتفاؤل". "أنا متفائل أيضًا بالنتائج".

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك