Go to Contents Go to Navigation

ترامب : الاجتماعات أمر جيد بعد عروض كوريا الشمالية للمحادثات النووية

كوريا الشمالية 2019.09.10 09:05

واشنطن، 9 سبتمبر(يونهاب) -- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين إن الاجتماعات أمر جيد وأنه سيرى ما سيحدث، بعد أن اقترحت كوريا الشمالية إجراء محادثات لنزع السلاح النووي هذا الشهر.

أدلى ترامب بهذا التصريح للصحفيين في البيت الأبيض بعد فترة وجيزة من تقديم نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون-هي هذا العرض في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية في البلاد.

وكان ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون قد اتفقا على استئناف محادثات نزع السلاح النووي في غضون عدة أسابيع عندما التقيا على الحدود بين الكوريتين في يوم 30 يونيو، لكن المحادثات لم تجر حتى الآن .

ترامب : الاجتماعات أمر جيد بعد عروض كوريا الشمالية للمحادثات النووية - 1

وقال ترامب، "حسنا، لقد اطلعت على بيان يتعلق بكوريا الشمالية وأن ذلك سيكون مثيرا للاهتمام، لكنني أقول دائمًا إن عقد اجتماعات أمر جيد، وليس شيئًا سيئًا".

في وقت سابق، قالت تشوي إن كوريا الشمالية ترغب في إجراء "مناقشات شاملة للقضايا التي تناولناها حتى الآن في الوقت والمكان اللذين سيتم الاتفاق عليهما في أواخر سبتمبر".

وأشارت إلى أن كيم حث في خطاب ألقاه في أبريل، الولايات المتحدة على التوصل إلى "طريقة حسابية" جديدة بحلول نهاية العام لكسر الجمود في أعقاب قمة القائدين في فيتنام في فبراير التي لم يتم التوصل فيها إلى اتفاق.

وقالت تشوي "أعتقد أن الجانب الأمريكي سيخرج باقتراح موجه لمصالح كوريا الشمالية والولايات المتحدة ويستند إلى طريقة الحساب المقبولة لنا"

وحذرت إنه في حال لجوء الجانب الأمريكي مجددا للسيناريو المشروخ الذي لا علاقة له بأسلوب الحساب الجديد في مفاوضات العمل بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة المزمع إجراؤها بمجهود كبير، فإن التعاملات بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة قد تنتهي .

في القمة ، لم يتمكن الجانبان من سد الفجوة بين مطالب الولايات المتحدة بنزع السلاح النووي الكامل ومطالب كوريا الشمالية بتخفيف العقوبات.

وقد حث المسئولون الأمريكيون الشمال باستمرار على العودة إلى المحادثات على الرغم من اختبار النظام للصواريخ الباليستية قصيرة المدى في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي.

يوم الأحد، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه يعتقد أن ترامب سيصاب "بخيبة أمل كبرى" إذا لم يعد كيم إلى طاولة المفاوضات أو أجرى اختبارات صاروخية لا تتفق مع الاتفاقات السابقة التي تم التوصل إليها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لوكالة يونهاب للانباء ردا على عرض كوريا الشمالية "ليس لدينا أي اجتماعات لنعلنها في هذا الوقت".

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك