Go to Contents Go to Navigation

حفلة موسيقية لإحياء الذكرى السنوية الأولى لإعلان بيونغ يانغ في المنطقة منزوعة السلاح

اجتماعية 2019.09.09 23:06
حفلة موسيقية لإحياء الذكرى السنوية الأولى لإعلان بيونغ يانغ في المنطقة منزوعة السلاح - 1
حفلة موسيقية لإحياء الذكرى السنوية الأولى لإعلان بيونغ يانغ في المنطقة منزوعة السلاح - 2
حفلة موسيقية لإحياء الذكرى السنوية الأولى لإعلان بيونغ يانغ في المنطقة منزوعة السلاح - 3

سيئول/باجو، 9 سبتمبر (يونهاب) - أحيت مجموعة متنوعة من الموسيقى الكلاسيكية والمعاصرة الكورية والغربية محطة قطار رمزية على الحدود بين الكوريتين اليوم الاثنين، حيث أقامت كوريا الجنوبية الحفل موسيقي للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لآخر قمة بين الكوريتين.

ضمت "حفلة السلام للمنطقة منزوعة السلاح" والتي تعد الأولى من نوعها، فقرات لموسيقيين متنوعيين، وعقدت الحفلة في محطة دورسان جنوب المنطقة منزوعة السلاح التي تقسم الكوريتين.

وقع الجمهور تحت تأثير سحر عروض الفنانين، والتي من ضمنها عرض لرقص القناع الكوري التقليدي والذي قدمه فرقة "The Greatest Masque"، تلاه فقرة موسيقية للتشيلو قدمها العازف الصيني الأمريكي الشهير يو-يو ما.

نظمت وزارة الثقافة الحدث المعني للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للقمة الثالثة بين رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في 19 سبتمبر من العام الماضي ولتعزيز التغيير المستمر في المنطقة المجردة من السلاح لتصبح رمزا للسلام. ويذكر أن الزعيمين وقعا على إعلان بيونغ يانغ في نهاية القمة، تتويجا لجهودهما وتصميمها المشترك على إنهاء العداء العسكري عبر الحدود وتعزيز التعاون.

صعد إلى المسرح بعد ذلك عازف البيانو "كيم تشول-وونغ" هو كوري شمالي انشق عن النظام وهرب إلى كوريا الجنوبية في عام 2002 وقد كان أصغر عازف بيانو في أوركسترا الدولة في كوريا الشمالية.

قدم كيم أغنية كورية قديمة من تأليف "هونغ نان-با" و سوناتو بيانو مستوحاة من اللحن الكوري التقليدي "أريرانغ".

وقال أن سبب اختياره للقطعتين يعود إلى عدم وجود الكثير من الأغاني التي يمكن أن يغنيها الكوريون الجنوبيون والشماليون. وعبر عن تطلعه إلى أن يتمكن من زيارة مسقط رأسه يوما ما.

اختتم الحفل الذي استمر لمدة ساعتين بفقرة تدعو إلى السلام بين الكوريتين وتم دعوة الحضور لربط الأشرطة أمام المسرح.

حضر الحفل كل من وزير الثقافة ووزير الوحدة ووزيرة الخارجية والسفير البريطاني لدى كوريا الجنوبية سيمون سميث.

وحضر الحفل أيضا منشقون من كوريا الشمالية وقدامى المحاربين الكوريين والجنود الكوريون الجنوبيون والجنود الأمريكيون المتمركزون بالقرب من الحدود ومدنيون كوريون جنوبيون ممن يقع مسقط رأسهم في الشمال.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك